أكثر من 32 قتيلا وجريحا من المليشيات الحكومية في هجمات متفرقة لحركة الشباب المجاهدين جنوب الصومال:

يناير 12, 2018

مقديشو (شهادة) –  لقي أكثر من 20 عنصرا من المليشيات الحكومية مصرهم وأصيب 12 آخرون يوم أمس الخميس بهجمات متفرقة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين في عدة مدن ومناطق بجنوب الصومال.

 

ففي العاصمة مقديشو تعرض مجمع القصر الرئاسي للحكومة الصومالية لقصف بقذائف الهاون، وسقطت في داخل المجمع ثلاثة قذائف، أودت بحياة 4 عناصر من حرس القصر وإصابة 6 آخرين.

كما تمكن مقاتلو الحركة من تصفية عنصر من المليشيات وغنم سلاحه في سوق بكارة وسط العاصمة مقديشو.

 

وفي ولاية شبيلي الوسطى شنّ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين هجوما مباغتا على مواقع للمليشيات الحكومية في أطراف مدينة بلعد، وشهدت المنطقة مواجهات عنيفة أدت إلى مقتل أكثر من 11 عنصرا من المليشيات وغنم قطع من الأسلحة الرشاشة.

 

من ناحية أخرى تعرض رتل عسكري للقوات الإفريقية لكيمن لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلوريقو بضاحية مدينة مركا الساحلية بولاية شبيلي السفلى، مما أدى إلى تدمير شاحنة عسكرية ومقتل وإصابة من فيها.

كما قتل 4 عناصر من المليشيات الحكومية وأصيب 2 آخرين بعد تفجير عبوة ناسفة وسط تجمع لهم بالقرب من مدينة شلانبود.

 

وفي ولاية جوبا تمكن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين من السيطرة على مدينة ديف الواقعة في الحدود المصطنعة بين الصومال وكينيا، عقب هجوم واسع على ثكنات مليشيات الحكومة الصومالية في المدينة، وتم غنم كميات من العتاد العسكري.

وفي نفس الولاية أصيب 4 عناصر من المليشيات في منطقة بولوجدود بضاحية مدينة كسمايو الساحلية بعد قصف قاعدتهم العسكرية بقذائف الهاون.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك