ألغام حركة الشباب المجاهدين تفتك بالقوات الإفريقية والمليشيات الحكومية في جنوب الصومال:

يناير 25, 2018

مقديشو (شهادة) – لقى عشرات من القوات الإفريقية والمليشيات الحكومية مصرعهم وأصيب آخرون، ودمرت أكثر من 7 مدرعات وعربات عسكرية خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد استهدافهم بسلسلة تفجيرات بعبوات ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بمناطق متفرقة في جنوب البلاد.

 

ففي صباح هذا اليوم الخميس قتل العقيد “عبد الله يري”، وأصيب ضابطين آخرين بنفس الرتبة، ودمرت عربة «بيك آب» كانت تقلهم بتفجير عبوة ناسفة بالقرب من تقاطع تربونكا بمديرية هدن في مقديشو.

 

كما تم إعطاب عربة عسكرية للمليشيات وقتل وأصيب عدد منهم ليلة البارحة بتفجير في مديرية هروا بمقديشو.

 

يأتي ذلك بعد يومين من مقتل عمدة مدينة “عيل بور” السابق للحكومة الصومالية عبد حسن “بيو قوتي” وأربعة من المليشيات كانت ترافقه، بعد تفجير عربة عسكرية كانت تقلهم في ضاحية العاصمة مقديشو.

 

ومن جهة أخرى وفي نفس اليوم تم تدمير مدرعتين عسكريتين وصهريج للقوات الإفريقية وقتل عدد منهم، بعد استهدافهم بثلاثة تفجيرات بعبوات ناسفة وكمين في ضاحية مدينة شلانبود بولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال.

 

ومن ناحية أخرى تم استهداف رتل عسكري للقوات الإثيوبية في الطريق الواصل بين مدينتي بيدوا وبردالي بولاية باي وبكول بسلسلة تفجيرات، مما أدى إلى تدمير عربة عسكرية ومقتل وإصابة عدد من الجنود.

 

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك