أكثر من 45 قتيلا وجريحا من المليشيات الحكومية في هجوم واسع لحركة الشباب المجاهدين وسط الصومال:

مارس 17, 2018

مقكري (شهادة) – شنّ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الجمعة هجوما واسعا على ثكنات عسكرية للمليشيات الحكومية في قرية بلعلي الواقعة على بعد قرابة 20 كلم جنوب شرقي مدينة محاس بولاية هيران وسط الصومال.

 

وبحسب مصادر لوكالة شهادة الإخبارية قد باغت مقاتلو الحركة تجمعات المليشيات الحكومية في قرية بلعلي وهاجموها من عدة محاور، ودارت فيها اشتباكات عنيفة استمرت لساعات، وأسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 45 عنصرا من المليشيات.

 

وأضافت المصادر أن القوات الإثيوبية المتمركزة في مدينة محاس تحركوا لنجدة مليشيات الحكومة الصومالية، ولكنهم أيضا تعرضوا لهجوم شرس من قبل مقاتلي الحركة، مما أجبرهم على التقهقر.

 

وقال الناطق العسكري لحركة الشباب المجاهدين الشيخ “عبد العزيز أبو مصعب” في تصريح صحفي “قتل أكثر من 19 عنصرا من المرتدين وأصيب 26 آخرون في هجوم شنه المجاهدون أمس الجمعة على تجمعات لمليشيات الردة في ضاحية مدينة محاس”.

 

الجدير بالذكر أن المليشيات الحكومية التي تعرضت لهذا الهجوم كانت تستعد لشنّ هجمات على المناطق المحاذية لمدينة محاس والواقعة تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك