الائتلاف الحاكم في إثيوبيا يختار“أبي أحمد” رئيسا جديدا للحكومة خلفا لـ”هايلي مريام ديسالين”

مارس 28, 2018

إثيوبيا (شهادة) – انتخب الائتلاف الحاكم في إثيوبيا “أبي أحمد” رئيسا جديدا للوزراء، والذي ينحدر من عرقية أورومو، أكبر مجموعة عرقية في البلاد والتي كانت تقود الاحتجاجات المناهضة للحكومة السابقة على مدار ثلاث سنوات.

واختار ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية أبي أحمد، رئيسا للائتلاف مما يجعله رئيسا للوزراء بشكل تلقائي خلفا لرئيس الوزراء السابق “هايلي مريام ديسالين”، الذي أعلن استقالته فجأة الشهر الماضي.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية التى تديرها الدولة، إن الائتلاف الحاكم (الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية) الذي يتألف من 180 عضوا اختار أبى لخلافة هايلى مريم فى رئاسة الائتلاف، وهو ما يعنى أنه أصبح رئيسا للوزراء.

وسيكون أبي أحمد أول رئيس وزراء من عرقية “أورومو” حكم إثيوبيا منذ بداية حكم الائتلاف الذي بدأ قبل 27 عاما.

ويذكر أن أبي أحمد (من مواليد عام 1976) يترأس “المنظمة الديمقراطية لشعوب أورومو”، التي تعتبر أحد الأحزاب التي تنتمي إلى الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية. وهو جنرال سابق في القوات المسلحة الإثيوبية، وكان له دور أساسي في تأسيس وكالة الاستخبارات الإثيوبية، وفي 2007 – 2010 كان رئيسا للاستخبارات، وفي 2016 – 2017 كان وزيرا للعلوم وتكنولوجيا في الحكومة الإثيوبية.

وكان رئيس الوزراء السابق “هايلي مريام ديسالين” استقال فجأة  في 15 شباط/فبراير بعدما واجه حركة احتجاج غير مسبوقة ضد الحكومة.

وبدأت الحركة الاحتجاجية في نهاية 2015 في منطقة أورومو (جنوب وغرب البلاد) وامتدت خلال 2016 إلى مناطق أخرى، بما فيها منطقة الأمهرة (شمال). وقد أدى قمعها إلى سقوط 940 قتيلا على الأقل.

وغداة استقالة هايلي ميريام، أعلنت في 16 شباط/فبراير حالة الطوارئ التي تحظر التظاهرات.

المصدر: وكالات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك