المسابقة القرآنية للأطفال في الولايات الإسلامية في الصومال بعدسة الكتائب:

أبريل 6, 2018

(شهادة) – نشرت مؤسسة الكتائب الذراع الإعلامي لحركة الشباب المجاهدين ، إصدارا جديدا بعنوان “المسابقة القرآنية لمدارس التحفيظ في الولايات الإسلامية “، ليغطي نشاطات الحركة في مجال تحفيظ القرآن الكريم في الولايات الإسلامية  التي تسيطر عليها الحركة في الصومال.

الإصدار الذي استغرقت مدته 22 دقيقة استهل افتتاحيته بتذكرة بصوت الشيخ الداعية خالد الحسينان الذين قتل في قصف أمريكي في أفغانستان، تسلط الضوء على أهمية أهل القرآن والعناية بهم.

الأطفال المتسابقون

ثم قدم الإصدار صورا حية من لقاءات المسابقة القرآنية التي شارك فيها عدد من الأطفال الصوماليين في مختلف الولايات الإسلامية ، يتسابقون في حفظ عشر أجزاء من القرآن الكريم.

الأطفال الذين شاركوا في هذه المسابقة ظهروا بزي إسلامي من قميص وعمامة، وكان من بينهم من ولاية جوبا الإسلامية عبد الله بولي، الذي تلى آيات من سورة لقمان بتلاوة خاشعة ظهر من خلالها مدى تمكن الطفل من الحفظ والتلاوة معا وهو حال كل الأطفال المشاركين في المسابقة.

عمر شيخ حسن دويو الذي يبلغ من العمر ثلاث عشرة سنة، من ولاية باي وباكول الإسلامية بدوره تلى آيات من سورة غافر، في حين شارك من نفس الولاية  حسين آدم علي، بتلاوة آيات من سورة سبأ.

كما شارك محمد عبد القادر عثمان الذي يبلغ من العمر إحدى عشرة سنة من ولاية جدو الإسلامية ، بآيات من سورة الأحزاب.

الطفل إبراهيم علي عدو من ولاية جلجدود الإسلامية تلى آيات من سورة الحاقة وقال معلقا على مشاركته : “أرجو من الله أن أفوز بالمرتبة الأولى وأتمنى لجميع إخواني المتسابقين خيرا”.

وعن ولاية هيران الإسلامية شارك صابر عبد الله الذي يبلغ من العمر إثنا عشرة سنة، وتلى آيات من سورة فاطر وتمنى لجميع المتسابقين خيرا.

أما محمد حاج مختار فتقدم من ولاية شبيلى السفلى الإسلامية وتلى آيات من سورة النجم في حين مثّل محمد حسين إسحاق الذي يبلغ من العمر عشر سنين، ولاية جوبا الإسلامية، وتمنى أيضا الفوز بالمرتبة الأولى في المسابقة بتلاوته آيات من سورة سبأ.

الفائزون بالمسابقة

وبالفعل تحققت أمنية  محمد حسبما عرض الإصدار وفاز بالجائزة الأولى في هذه المسابقة.

 

أما حسين آدم علي ففاز بالمرتبة الثانية يليه عمر شيخ حسين دويو بالمرتبة الثالثة.

وقد تلقى الفائزون الثلاث هدايا من لجنة التحكيم في المسابقة، كما نال المتسابقون الآخرون هدايا أيضا لمشاركتهم تم توزيعها بعد نهاية المسابقة.

إضافة للهدايا

ويجدر الإشارة إلى أن المراتب الأولى الفائزة حصل أصحابها على مبالغ مالية وزعت عليهم بالترتيب، حيث نال عمر شيخ حسين دويو في المرتبة الثالثة مبلغا قيمته 400 دولار، وعلق قائلا: ” فاز إخواني بالمراتب الأولى وكنت أرجو الفوز بها ولكن الحمد لله كان نصيبي أن أحوز على المرتبة الثالثة”.

بينما حسين آدم علي في المرتبة الثانية فاز بمبلغ قدره 600 دولار، وعلق قائلا : “فاز أخي بالمرتبة الأولى والحمد لله كان نصيبي أن أحوز على المرتبة الثانية، أسأل الله تعالى أن ينصر المجاهدين القائمين على هذا العمل وأن يهزم الكافرين ويفك أسرى المسلمين”.

أما الفائز الأول محمد حسين إسحاق فقد حصل على مبلغ قدره 800 دولار، وعلق قائلا: :”كان بفضل الله تعالى أن أفوز بالمرتبة الأولى فله الحمد والشكر وحده وحزت على جائزة مالية مبلغها 800 دولار”.

الهدف من المسابقة

وتأتي هذه المسابقة بهدف تشجيع حركة الشباب المجاهدين الأطفال الصوماليين على حفظ القرآن الكريم وإتقان تلاوته، ويجدر الإشارة إلى أن المدارس القرآنية تحظى بإقبال باهر من قبل الأطفال وعائلاتهم  الذين يحرصون على تحفيظ القرآن الكريم على أعمار صغيرة في كل الولايات الإسلامية.

كما أن هذه المسابقة التي اعتنت بالتنافس على عشرة أجزاء من القرآن الكريم، تعتبر الجزء الأول من سلسلة تعرض مسابقات أخرى يتنافس فيها المشاركون على مستويات حفظ أخرى منها خمس عشر وثلاثون جزء من القرآن الكريم.

الإصدار نشره الوكيل الرسمي لمؤسسة الكتائب ، الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية، وهو متوفر على قناتها على الأنترنت.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك