الجزء الثاني للمسابقة القرآنية للأطفال في الصومال: جوائز قيمة وزعتها حركة الشباب المجاهدين:

أبريل 13, 2018

(شهادة)- واصلت مؤسسة الكتائب الذراع الإعلامي لحركة الشباب المجاهدين نشر الجزء الثاني من سلسلسة “مسابقة قرآنية لمدارس التحفيظ في الولايات الإسلامية ” التي تعرض تفاصيل مسابقة حفظ القرآن الكريم بين أطفال الصومال في الولايات الإسلامية الواقعة تحت سيطرة الحركة.

وفي هذا الجزء تسابق الأطفال الذين قدموا من مختلف الولايات الإسلامية في الصومال على حفظ 15 جزء من القرآن الكريم.

الأطفال المتسابقون

وقد ظهر في هذا الإصدار خالد محمد علي الذي يبلغ من العمر اثنتا عشرة سنة من ولاية بنادر الإسلامية، وقد سبق لخالد أن شارك في مسابقة خمسة أجزاء وعشرة أجزاء وحاز فيهما على المرتبة الأولى والثانية على التوالي.

وفي هذه المسابقة شارك خالد بتلاوة آيات من سورة الكهف، مظهرا مهارة الحفظ والتلاوة معا كما هو شأن جميع المتشاركين في هذا المستوى من المسابقات القرآنية.

كذلك ظهر عبد الله معلم حسين إسحاق الذي يبلغ من العمر ثلاث عشرة سنة، من ولاية جدو الإسلامية، وقد أعرب عبد الله عن تمنياته بالنجاح لإخوانه المتسابقين وشكر المجاهدين قائلا: “نسأل الله تعالى أن يجزي المجاهدين عنا خيرا لقيامهم المميز بهذه المسابقة”.

وقد تلى عبد الله آيات من سورة المؤمنون .

“زينو محمد يرو” شارك ممثلا عن ولاية شبيلى السفلى الإسلامية، وهو يبلغ من العمر إحدى عشرة سنة، متمنيا الفوز في هذه المسابقة بعد تلاوة لآيات من سورة غافر.

وعن ولاية باي وبكول الإسلامية شارك “عبد الودود معلم عبد الرحمن” بتلاوة آيات من سورة سبأ، على أمل الفوز بالمرتبة الأولى.

وبدوره أنس “عبد القادر علي” شارك ممثلا لولاية جوبا الإسلامية ولا يتجاوز عمره الاثنتا عشرة سنة بتلاوة آيات من سورة الرحمن، وهو يرجو الفوز بالمرتبة الأولى أيضا.

ومن نفس الولاية شارك “محمد يوسف معلم” بتلاوة آيات من سورة الأنبياء وقال في مقابلته : “أتمنى لإخواني المتسابقين كذلك الفوز في المسابقة وأن يجتهدوا في تعلم القرآن”.

كذلك كانت ولاية هيران الإسلامية حاضرة في هذه المسابقة بتلاوة يوسف حسن محمود، لآيات من سورة طه. ثم حسين حسن عبدي من ولاية باي وباكول الإسلامية الذي تلى آيات من سورة مريم.

مستوى المسابقة

ويجدر الإشارة إلى أن المتسابقين الذين اشتركوا في هذه المسابقات سبق وأن شاركوا في مسابقات محلية على مستوى كل ولاية يمثلونها وبعد فوزهم تأهلوا للمسابقة العامة بين الولايات، ما يعني أن هؤلاء الأطفال يمثلون النخبة من الحفاظ في الولايات الإسلامية ولم يصلوا لهذه المنافسة إلا بعد مثابرة واجتهاد. وهذا أيضا ما جعل من مهمة لجنة التحكيم صعبة كون مستويات الأطفال كلها متميزة.

الفائزون وتوزيع الجوائز

وعلى غرار المسابقة الأولى للمستوى الأول ، قيّمت لجنة التحكيم مستويات الأطفال وأعلنت نتائج المسابقة بفوز محمد يوسف معلم بالمرتبة الأولى، وعبد الودود معلم عبد الرحمن بالمرتبة الثانية، في حين فاز أنس عبد القادر علي بالمرتبة الثالثة.

كما وزعت جوائز على جميع المشاركين الآخرين.

من جهتها لم تكتفي لجنة التحكيم بتوزيع الهدايا للأطفال الفائزين بل وزعت كذلك مبالغ مالية للمراتب الثلاثة الأولى، فحاز أنس عبد القادر علي على 500 دولار، في حين حصل عبد الودود معلم عبد الرحمن على 800 دولار، بينما نال محمد يوسف معلم مبلغا قدره ألف دولار لفوزه بالمرتبة الأولى.

الترغيب في المدارس القرآنية

وتأتي هذه المبالغ لمزيد تشجيع للأطفال الفائزين وتحفيز لبقية المتسابقين على مواصلة الحفظ والاتقان والتلاوة .

كما يجدر الإشارة إلى أن أهالي الأطفال في الولايات الإسلامية في الصومال يبدون اهتماما كبيرا بتحفيظ أطفالهم القرآن الكريم ويشجعونهم على المشاركة في هذه المسابقات التي ترعاها حركة الشباب المجاهدين.

هذا الجزء الثاني من مسابقة القرآن موجود على قناة الناشر الرسمي لمؤسسة الكتائب ، الجبهة الإعلامية الإسلامية العالمية على الأنترنت.

ويجدر الإشارة إلى أن الجزء الأول من هذه السلسلة والذي تناول المسابقة على حفظ عشر أجزاء من القرآن الكريم سبق نشره على نفس قناة الناشر.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك