أمريكا تحذر من هجمات محتملة من حركة الشباب بسبب قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس:

مايو 4, 2018

(شهادة) – نشرت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة، تحذيرا موجها لرعاياها في الصومال، تدعوهم فيه لتوخي الحيطة من هجمات محتملة تخطط لتنفيذها حركة الشباب المجاهدين تستهدف المواطنين الأمريكيين.

 

الهجمات التي تحذر منها وزارة الخارجية الأمريكية جاءت بحسب البيان كرد فعل على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تحويل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. وهو القرار الذي أحدث ضجة كبيرة واستنكارا حادا بين الشعوب الإسلامية.

 

كما لفت تحذير الوزارة إلى أن حركة الشباب قد توظّف لاستهداف المواطنين الأمريكيين مجموعة من التكتيكات المتنوعة ، تستهدف بها مراكز حيوية مثل  الكنائس والمواقع السياحية.

 

وحثت وزارة الخارجية مواطنيها على اليقظة التامة وتجنب التجمعات والدراية بالمحيط، ومراجعة الخطط الأمنية الشخصية ومراقبة وسائل الإعلام المحلية لمتابعة المستجدات، وإبلاغ السلطات عن أي تهديدات.

 

كما زودت الوزارة مواطنيها بأرقام هواتف سفارة الولايات المتحدة في نيروبي ، عاصمة كينيا المجاورة، حيث لا يوجد سفارة أمريكية في الصومال تتواصل مع المواطنين الأمريكيين.

 

ويجدر الإشارة إلى أنه لم تصدر أي إحصاءات حول عدد الأمريكيين في الصومال بشكل عام. إلا أن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” صرحت في وقت سابق أن عدد الجنود الأمريكيين في الصومال يصل إلى 500 جندي يعملون في المجال الأمني والعسكري.

 

بيان التحذير من وزراة الخارجية الأمريكية نشر على موقعها على الأنترنت.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك