إدارة بونتلاند المحلية تجبر سجناء بالإعتراف بأعمال لم يرتكبوها:

فبراير 25, 2017

بوصاصو (شهادة) – تفيد الأنباء الواردة من داخل السجن المركزي في مدينة بوصاصو الساحلية في شمال شرق الصومال، بأن السجناء السبعة الذين حكمت عليهم المحكمة العسكرية التابعة لإدارة بونتلاند بالإعدام قبل أكثر من أسبوع، تعرضوا للتعذيب الشديد من قبل الأجهزة الأمنية، وأن حالتهم الصحية سيئة للغاية.

 

وقال عبد القادر أحمد الناطق باسم شيوخ عشائر ولاية بري والذي زار السجناء  في السجن: “يوم أمس الجمعة زرنا السجن المركزي في مدينة بوصاصو، والتقينا بالشبان 7 الذي حُكموا بالإعدام قبل أيام، ورأينا في السجن أمورا مفزعة، فهؤلاء الشبان احتجزوا لمدة شهرين قبل محاكمتهم في معتقلات تابع للأجهزة الأمنية، وهم يشتكون من التعذيب الجسدي والنفسي الشديد الذي تعرضو له في تلك الفترة”.

 

وأشار عبد القادر إلى أن هؤلاء السجناء أًجبروا على الإدلاء باعترافات مزيفة بعد أن تعرضوا للتعذيب، ولا تزال آثار التعذيب ظاهرة على أجسادهم.

 

ويذكر أن المحكمة العسكرية التابعة لإدارة بونتلاند المحلية أصدرت قبل 10 أيام حكم الإعدام على هؤلاء السجناء السبعة في مدينة بوصاصو شمال شرق الصومال، إلا أن محامي الدفاع عنهم رفضوا هذا الحكم، وقال أحدهم “كان الحكم جائرا ولم تُحضر أي أدلة ذات مصداقية أمام المحكمة، وهتف أحد المتهمين في المحكمة، قبل الإعلان عن الحكم، “نحن أبرياء”.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك