حركة الشباب تقتل 15 أوغنديا أثناء زيارة فرماجو لمركا .. والطائرات الأمريكية تقصف بالخطأ الميليشيات الحكومية وتقتل ثمانية:

أكتوبر 15, 2018

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية ______

(شهادة) – صعدت حركة الشباب المجاهدين هجماتها بشكل ملحوظ في الأيام الأخيرة، واستهدفت قواعد وأهداف للميليشيات الصومالية والقوات الإفريقية التابعة لبعثة الإتحاد الإفريقي في الصومال”أميصوم” والقوات الأمريكية الداعمة لها.

 

وكان آخر هجوم ليلة أمس في مدينة “مركا” بولاية شبيلى السفلى جنوب الصومال، أثناء زيارة رئيس الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب، محمد عبد الله “فرماجو” للمدينة.

 

وقد أدى الهجوم الكبير من جنود حركة الشباب على الميليشيات الصومالية والقوات الأوغندية من بعثة “أميصوم” إلى مقتل العشرات من بينهم 15 جنديا أوغنديا فضلا عن عشرات الجرحى.

 

وأثناء الهجوم حاولت قوات “أميصوم” الالتفاف على جنود الحركة ولكنهم تفاجأوا بكمائن نصبت خصيصا لحماية ظهر المهاجمين أثناء القتال.

 

من جهتهم قام جنود حركة الشباب بسحب جثث بعض الجنود الأوغنديين إلى مناطق سيطرة الحركة وتم عرضها لتوثيق النصر.

وانتهى الهجوم بغنم أسلحة خفيفة ومتوسطة وعتاد عسكري.

 

بلدة بصرة

كما تصدى جنود حركة الشباب لهجوم مشترك بين الميليشيات الحكومية والقوات الأمريكية المساندة لها بالقرب من بلدة “بصرة” بضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

 

وأدى الاشتباك إلى مقتل أربعة جنود من الميليشيات وجرح ستة آخرين وتدمير عربة عسكرية.

 

وقد انقلبت سيارة أخرى للميليشيات أثناء فرارها من موقع الاشتباك ووقع على إثر ذلك عدد غير محدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

 

بلدة دينوناي

بلدة “داينونا” في ضاحية مدينة بيدوا جنوب غرب الصومال، شهدت هي الأخرى هجوما قويا لحركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية أدى إلى مقتل اثنين وجرح سبعة عناصر من الميليشيات. إضافة إلى تدمير عربة عسكرية والسيطرة على القاعدة بشكل كامل.

 

طائرات أمريكية تقصف حلفاءها بالخطأ

كما تصدى جنود حركة الشباب لهجوم من قبل الميليشيات الحكومية في قرية  “بارسنجوني” في ضاحية مدينة كيسمايو، وأثناء الاشتباك قصفت طائرة بدون طيار أمريكية بالخطأ الميليشيات الحكومية وقتلت ثمانية عناصر منهم، في حين قتل جندي واحد في كمين لحركة الشباب وجرح سبعة آخرون.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك