واشنطن تعتزم توسيع قدراتها العسكرية فى الصومال لمحاربة حركة الشباب المجاهدين:

فبراير 27, 2017

مقديشو (شهادة) – قال مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية إن واشنطن تعتزم توسيع قدراتها العسكرية لمحاربة حركة الشباب المجاهدين المرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال.

 

وأضاف المسؤولون أن توصيات البنتاجون التي أرسلت للبيت الأبيض ستسمح للقوات الأمريكية بزيادة المساعدات للمليشيات الصومالية في النضال ضد مقاتلي حركة الشباب.

 

وقالوا إن الاقتراح يعطي مرونة عسكرية أكبر لإطلاق ضربات جوية ضد من يسمونه بالمتطرفين الذي يبدوا أنهم يشكلون تهديدا.

 

وحسبما قال قائد القيادة الأمريكية بأفريقيا الجنرال “توماس وولد هاوسر” لأسوشيتد برس «الصومال أكثر التحديات التي تشكل حيرة بالنسبة لنا. وسنحاول إلقاء نظرة عليه من منظور جديد»، واصفا ضرورة إضعاف حركة الشباب حتى تستطيع المليشيات الصومالية هزيمتها.

 

ورفض هاوسر ذكر تفاصيل عن الخيارات الجديدة المقترحة، لكن مسؤولين آخرين قالوا إنها تتضمن إعطاء قوات العمليات الخاصة الأمريكية قدرة أكبر على مرافقة القوات المحلية في العمليات العسكرية ضد حركة الشباب، وتخفيف القيود المفروضة على موعد شن ضربات جوية ضد الجماعة.

 

المصدر: شهادة + وكالات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك