مكتب ديوان الزكاة لحركة الشباب المجاهدين ينتهي من توزيع 22451 رأس من الأنعام على 6269 أسرة

ديسمبر 1, 2018

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية ___

(شهادة) – انتهى موسم توزيع زكاة الأنعام في الولايات الإسلامية بعد إتمام مكتب ديوان الزكاة التابع لحركة الشباب المجاهدين مشروع توزيع 22451 رأس من الأنعام على 6269 أسرة مستحقة للزكاة.

 

وقد حصلت كل أسرة على سهمها من الزكاة إما من الغنم أو الإبل أو البقر، وتم التوزيع في ثمانية ولايات إسلامية، وهي ولايات شبيلي السفلى وشبيلى الوسطى وجوبا وجيدو وباي وبكول في جنوب الصومال. وولايات هيران وجلجدود ومدق في وسط البلاد. فيما يعد العام الحادي عشر منذ شرعت الحركة بتوزيع الزكاة في الصومال.

 

ولايات الجنوب

وشهدت ولاية شبيلى السفلى الإسلامية توزيع زكاة الأنعام لـ 3067 رأس منها 2762 رأس من الغنم و213 رأس من الإبل و92 رأس من البقر.

 

وتم توزيع رؤوس الأنعام على 818 أسرة، حيث حصلت أسرٌ على 20 رأس من الغنم، أو رأس واحدة من الإبل، أو رأسين من البقر لكل منها. في حين حصلت بقية الأسر على سهمها من رؤوس الغنم بين 3 و5 رؤوس. وشملت عملية التوزيع مناطق “كونيابرو”، و”كرنتواري”، و”جنالي” و”أوديغلي” من ولاية شبيلى السفلى الإسلامية.

 

أما ولاية باي وباكول الإسلامية فقد سجلت أكبر عدد من رؤوس الأنعام التي تم توزيعها وبالتالي أكبر عدد من الأسر المستفيدة مقارنة مع بقية الولايات حيث تم توزيع 6500 منها 500  رأس من الإبل، و6000 رأس من الغنم.

 

وتم التوزيع على 1700 أسرة، حيث حصلت كل أسرة على 5 رؤوس من الغنم أو رأس واحدة من الإبل لكل أسرة.

 

وقد شملت عملية التوزيع مناطق “بولافلاي” و”لبابتن جيرو” و”أوفرو” ومناطق أخرى من ولاية باي وباكول الإسلامية.

 

وعلى غرار باقي الولايات شهدت ولاية جوبا الإسلامية توزيع 3373 رأس من الأنعام – منها 544 رأس من الإبل و464 رأس من البقر و2365 رأس من الغنم – على 1249 أسرة.

 

وقد حصلت كل أسرة من 473 أسرة على 5 رؤوس من الغنم في حين حصلت 232 أسرة على رأسين من البقر لكل منها، وحصلت 544 أسرة على رأس إبل واحدة لكل منها.

 

وعلى نفس الخطى وزعت ولاية شبيلى الوسطى الإسلامية 1339 رأس من الأنعام على217 أسرة، حيث حصلت 24 أسرة – كل واحدة منها – على 20 رأس من الغنم، و19 أسرة استلمت كل منها رأسا واحدة من الإبل في حين استلمت 10 أسر – كل واحدة منها – رأسين من البقر، لتحصل باقي الأسر أي 164أسرة على 5 رؤوس من الغنم لكل أسرة.

 

أما في ولاية جيدو الإسلامية فقد تم الانتهاء من توزيع  2855 رأس من الأنعام.

 

وتم التوزيع على 1375 أسرة، استلمت 100 أسرة منها إما على 20 رأس غنم أو رأس واحدة أو رأسين من الإبل.وتم التوزيع بحسب قيمة سهم الزكاة على بقية الأسر.

 

 

ولايات الوسط

في ولاية هيران الإسلامية تم توزيع 2600 رأس من الغنم و150 رأس من الإبل على 560 أسرة، حيث حصلت 36 أسرة من إجمالي عدد الأسر على 20 رأس من الغنم لكل منها و374 أسرة على عدد من الأغنام يترواح بين 3 و 5 رؤوس لكل واحدة منها، أما الإبل فقد تم توزيع رأس إبل واحدة على كل أسرة ما يجعل عدد الأسر المستفيدة من زكاة الإبل 150 أسرة.

 

كما شمل التوزيع مدن “مقكري” و”بوق أقبلي” و”عيل علي” ومناطق أخرى من ولاية هيران الإسلامية.

 

أما في ولاية مدغ الإسلامية فقد تم توزيع 500 رأس غنم على 50 أسرة، حصلت كل واحدة من الأسر على النصاب من 10 رأس من الغنم، وشملت عملية التوزيع مناطق “حراديري” و”جولو” ومناطق أخرى.

 

وكانت ولاية جلجدود الإسلامية أول ولاية تشرع في توزيع زكاة الأنعام على مستحقيها هذا العام، حيث تم توزيع 2067 رأس من الغنم على 300 أسرة.وحصلت 64 أسرة من إجمالي الثلاثمائة أسرة – كل واحدة منها – على 20 رأس من الغنم. في حين حصلت باقي الأسر على عدد من الأغنام يتراوح بين 3 و5 رؤوس.

 

بركات تطبيق الشريعة الإسلامية

ويختلف عدد رؤوس الأنعام الموزعة من ولاية إلى أخرى بحسب حجم الثروة الحيوانية في الولاية ونصاب الزكاة الذي تم جمعه ثم عدد الأسر المستحقة لهذه الزكاة.

وتمثل الزكاة باب فرج للعديد من الأسر الفقيرة التي تستفيد من حصتها السنوية، وكثيرا ما تصبح بعد ذلك قادرة على دفع نصاب الزكاة بدل أخذه في السنة المقبلة.

 

ويجدر الإشارة إلى أنه قد سبق وأن وزّعت حركة الشباب المجاهدين الزكاة نقدًا على مستحقيها في ولاية بنادر الإسلامية أي في العاصمة مقديشو وضواحيها.

 

ويدخل توزيع الزكاة في إطار تطبيق نظام الشريعة الإسلامية الذي تقاتل حركة الشباب المجاهدين لإرسائه في الصومال وتخوض لأجل ذلك حربًا شرسةً منذ 2007 ضد قوات الإتحاد الإفريقي “أميصوم” والقوات الأمريكية المساندة لها والميليشيات الحكومية.

 

(صور أخرى لمشروع توزيع الزكاة).

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك