بورندي ترضخ لقرار أميصوم وتشرع في سحب ألف جندي لها من الصومال لكنها تهدد بسحب جميع قواتها مرة واحدة

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

شرعت بورندي في سحب ألف جندي لها من الصومال بعد أن رفض الإتحاد الإفريقي جميع محاولاتها لتحقيق التراجع عن هذا القرار.

 

وقال مسؤول بوروندي إن سحب ألف جندي بوروندي من قوة الاتحاد الإفريقي الإقليمية في الصومال قد بدأ. بحسب ما نشرت وكالة أسوشييتد بريس.

 

وقال مسؤول عسكري بوروندي أصر على عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول للتحدث إلى الصحافة أن نحو 200 جندي بورندي استقلوا طائرة يوم الخميس بعد الظهر، من الصومال إلى عاصمة بوروندي ، بوجمبورا بانتظار أن يلحق بهم بقية الجنود البورونديين في الأسابيع المقبلة والذين يتم سحبهم من إقليم شبيلي الوسطى.

 

تهديد الحكومة البوروندية

ومع أن بوروندي خضعت لقرار الأمم المتحدة بسحب قواتها الألف من الصومال، كما كان مخططا له في الشهر الجاري، إلا أنها أصرت على توجيه تهديد  بسحب جميع جنودها العاملين تحت بعثة الاتحاد الإفريقي من الصومال احتجاجا على قرار سحب الألف جندي وبعد فشل جميع المساعي لإقناع صناع القرار بالتراجع عنه.

 

ويبلغ عدد جنودها في الصومال 5400 جندي وقد أعلن وزير الدفاع البوروندي إيمانويل إنتاهومفوكيي بأن حكومته أبلغت قرار سحب جميع الجنود البورونديين من الصومال إلى الإتحاد الإفريقي وهو القرار الذي وافق عليه أيضا البرلمان البوروندي.

 

ويتوقع المراقبون ضعفا كبيرا في قوات الإتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم) إذا تم سحب جميع القوات البوروندية، فيما اعتبره البعض مناورة من حكومة بوروندي للضغط على الإتحاد الإفريقي.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.