السلطات الكينية تحاول إنهاء إضراب عمال المطار الدولي في نيروبي بالضرب والاعتقال والغاز المسيل للدموع

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

بعد إعلان موظفي مطار “جومو كينياتا” الدولي في نيروبي الإضراب العام تدخلت السلطات الكينية بالضرب والقوة لإجبار الموظفين لكسر الإضراب والعودة للعمل.

 

الإضراب المعلن في المطار الدولي الرئيسي في كينيا أدى إلى تعطيل المطارات في بقية البلاد، في مومباسا وإلدوريت وكيسومو واصطف الناس بالمئات في انتظار أن يسمح لهم باستكما رحلاتهم.

 

وقد نشرت السلطات الكينية قوات الشرطة في المطار وانتشرت صور ضربهم للعمال وتهديدهم بالسلاح.

 

وتظهر الصور استخدام شرطة مكافحة الشغب الهراوات والغاز المسيل للدموع لتفريق العمال المضربين مما أدى إلى وقوع إصابات بين صفوفهم.

 

كما تضرر عدد من المسافرين  وتم تحويلهم لتلقي العلاج الطبي بعد استنشاق الغاز المسيل للدموع ، وفقا لمراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

 

من جانبها أعلنت الخطوط الجوية الكينية أن معظم رحلاتها قد تأثرت وأنه تم إلغاء بعض الرحلات الإقليمية.

 

ويندد العمال في المطار بخطط حكومية لدمج سلطة المطار وشركة الطيران الوطنية.

 

وقد اعتقلت السلطات الكينية الأمين العام لاتحاد عمال الطيران الكيني “موس نديما” باعتباره الشخصية الرئيسية المتهمة بتنظيم الإضراب.

 

وقال نديما منددا بهذا الاعتقال بحسب ما نقلت شبكة سي أن أن: “بينما نحن مجتمعون جاءت الشرطة واعتقلتني. إن الحكومة وحلفاءها يستخدمون الشرطة كأداة لإسكات العمال. لقد وظّفوا أساليب سيئة لاعتقال العمال وقمعهم،  لدينا الحق في التجمع “. وأضاف: “لقد اجتمع حوالي ألفي عامل للاضراب صباح الأربعاء بما في ذلك طاقم الطائرة وعمال العمليات البرية وخدمة العملاء وفحص الموظفين وطاقم الأمن”.

 

وعن أسباب الإضراب قال الأمين العام لاتحاد عمال الطيران الكيني:” إن الإضراب جاء لأن “أوضاع العمل سيئة والفساد وسرقة الموارد أصبح مستشريا”.

 

وقال : “المطار تملكه الحكومة، ونحن نرفض أن يتم تسليم أحد الممتلكات الوطنية تديره هيئة المطارات الكينية ليد شركة طيران من القطاع الخاص دون أي إجراءات قانونية.”

 

وقد أعرب المسافرون عن استيائهم من الطريقة التي تعاملت بها السطات مع العمال المضربين وقال المسافر براين روبرت في تغريدة على تويتر : “يجب على الشرطة التوقف عن مطاردة العمال داخل المطار. فهذا إحراج كبير للأمة الكينية في مطار دولي”.

 

ويجدر الإشارة إلى أن الإضراب بدأ في منتصف الليل أعقبه سحب محركات الإطفاء من المدرج الرئيسي للمطار، كما توقف موظفو الأمن من تسجيل المسافرين وتحويل الأمتعة للركاب.

 

وتعارض النقابات الكينية خطة من شأنها أن تولي شركة الخطوط الجوية الكينية التي تصنف بالفاشلة إدارة المطارات بدل هيئة المطارات الكينية (KAA).

 

كما يشتكي عمال المطار من التوظيف غير العادل للموظفين ، وضعف الأجور ومن تداعيات القرار المعلن في تحويل إدارة ملفاتهم ليد شركة خاصة.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.