حركة الشباب المجاهدين تحذر من نشر المناهج الغربية في الصومال:

أبريل 28, 2017

مقديشو (شهادة) – نشرت إذاعة الأندلس الإسلامية التابعة لحركة الشباب المجاهدين كلمة صوتية جديدة مدتها 26 دقيقة للمتحدث الرسمي باسم الحركة الشيخ “علي محمود راجي” تحدث فيها عن الغزو الفكري الذي يشنه الغربيون على المناهج التعليمية في المعاهد والجامعات في الصومال.

وفي بداية الكلمة قال الشيخ علي ديري “ننصح آباء الجيل الناشئ بأن يحذروا من المدارس والجامعات التي تعمل لصالح الكفار وأعوانهم، والتي تعمل على إبعاد الطلبة عن التعليم الإسلامي، وجعلهم يلهثون وراء الكفار، وهذه المدارس والجامعات تحقق للعدو أهدافه، وأضاف “أن بعض الهيئات التنصرية ذكروا في دراسات لهم أنهم تمكنوا من نشر مناهجهم في أوساط الشباب المسلم، وأن هذا الأمر أدى إلى أن يبتعد هذا الجيل من تعلم دينه، والتخلي عن أخلاقه الحميدة”.

وأضاف الشيخ علي ديري “أن السمات البارزة التي يعرف بها تلك المدارس والجامعات هي: أنهم يدَرسون الطلبة باللغات الأجنبية، ويحاربون اللغة العربية لأن كل لغة لها تربيتها الخاصة، والعربية هي لغة الكتاب ولغة نبينا صلى الله عليه وسلم ولغة أهل الجنة، ويمجدون سياسات الكفار وأوطانهم وحضارتهم المزعومة، ونتج من هذه الأمور مصائب جمة أولها ظاهرة هروب الشباب المسلم إلى بلاد الكفار”.

وفي ختام كلمته وجه الشيخ رسالة إلى المظلات والمؤسسات والأشخاص العاملين في مجال التعليم قائلا: “نحذر الهيئات والمظلات والمؤسسات التي تعمل لتنفيذ أجندات الصليبيين وأعوانهم بأن يوَقفوا نشر المناهج المنحرفة التي لا تخدم إلا لمصالح الصليبيين، وعليهم أن يعلموا ان ما يقومون به هو إعانة للكفار على إبعاد الشباب المسلم عن دينه، وإن كانوا على علم بما يقومون به فسيترتب عنه الخروج من الملة، وعندئذ ليس بينهم وبين العدو الصائل فرق، ولقد أعذر من أنذر”.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك