وفاة سجينة في السجن المركزي للحكومة الصومالية بالعاصمة مقديشو:

مايو 22, 2017

مقديشو (شهادة) – توفيت السجينة “ديقة درع” يوم أمس الأحد في السجن المركزي بالعاصمة مقديشو، جراء التعذيب الذي تعرضت له في السجن الذي مكثت فيه أكثر من 3 أعوام.

 

وبحسب أهالي المتوفية فإن سبب وفاتها أنها تعرضت لتعذيب شديد من قبل المليشيات الحكومية، وأن ضابط السجن رفضوا لها العلاج، ووضعوها في زنزانة انفرادية، كما أكدوا أنهم رأوا آثار التعذيب في جسدها عندما زاروها في السجن قبل فترة.

 

وحضر مئات من أهالي العاصمة مقديشو في جنازة السجينة المتوفية، ورافقوها إلى مثواها الأخير.

 

يذكر أن المحكمة العسكرية للحكومة الصومالية أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على “ديقة درع” في عام 2014، بتهمة الدعم للمجاهدين، وهذا ما نفاه أهلها، وأكدوا أن التهمة كانت ملفقة.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك