مقتل اثنين من عمال الإغاثة في إثيوبيا والأمم المتحدة تعلق المساعدات

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

أعلن مسؤول من الأمم المتحدة يوم أمس الجمعة أنه تم تعليق المساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة ومنظمات أخرى في ولاية غامبيلا الإثيوبية بعد مقتل اثنين من عمال الإغاثة من منظمة العمل ضد الجوع  في الولاية.

 

وقال ستيفن وير أومو، القائم بأعمال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في إثيوبيا أن عمليات الإغاثة سوف تتوقف إلى أجل غير مسمى إلى أن يتحسن الأمن في المنطقة.

 

من جانبها أعلنت منظمة العمل ضد الجوع، وهي جمعية مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، أن اثنين من موظفيها قتلوا يوم الخميس بينما كانا في طريقهما إلى مخيم نونوييل للاجئين في غرب إثيوبيا.

 

وقالت المنظمة في بيان لها بهذا الشأن: “ونتيجة لهذا الحادث تعلن منظمة “العمل ضد الجوع” تعليق عملها في منطقة غامبيلا وسنتعاون مع السلطات الإثيوبية لمعرفة دوافع الهجوم”.

 

وبحسب المنظمة فقد نصب مهاجمون مسلحون كمينا لسيارة المنظمة في أحد طرقات الولاية.

 

ولم تعلن المنظمة عن أسماء موظفيها ريثما يتم إخطار أسرتيهما.

 

وأشار أومو إلى أن مشاورات تجري حاليا بين مكتبه وبين المسؤولين الإثيوبيين بشأن الإجراءات الأمنية.

 

وشهدت غامبيلا وأجزاء أخرى من إثيوبيا تصاعدًا كبيرًا في وتيرة العنف العرقي والنزوح الداخلي في الأشهر الأخيرة.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.