أكثر من 30 قتيلا وجريحا من بينهم مسؤولون بعملية استشهادية ضربت مقرا حكوميا في مقديشو:

يونيو 20, 2017

مقديشو (شهادة) – قتل وأصيب العشرات من المليشيات الحكومية من بينهم مسؤولون اليوم الثلاثاء، في عملية استشهادية ضربت مقر مديرية ودجر في العاصمة الصومالية مقديشو.

 

وبحسب شهود عيان فأن التفجير تم بواسطة سيارة مفخخة كان يقودها استشهادي، حيث تمكن من تفجيرها في داخل مقر المديرية التي كان يتواجد فيها مسؤولون حكوميون، والعشرات من المليشيات الحكومية، وسمع دوى الانفجار في معظم أحياء مقديشو، وهرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع لنقل المصابين.

 

وأدت العملية إلى مقتل ما لا يقل عن 20 عنصرا من المليشيات الحكومية أكثرهم من حرس المقر، وإصابة العشرات من بينهم عمدة مديرية ودجر “عمر عبد الله حسن” الذي تم تعيينه قبل شهر، وعدد من مرافقيه، ومسؤولين آخرين، كما أدت أيضا إلى تدمير مقر المديرية  بالكامل، وعدد من الآليات.

 

وتبنت حركة الشباب المجاهدين مسؤولية العملية بلسان متحدثها العسكري “الشيخ عبد العزيز أبو مصعب”.

 

وقال “عبد الفتاح عمر هالني” المتحدث باسم مكتب رئيس بلدية مقديشو: “توفي أكثر من 10 أشخاص وأصيب 20 آخرون. ودمر الانفجار مبنى مديرية ودجر، وأكثر من 10 سيارات”.

 

المصدر: شهادة + وكالات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك