كينيا تفرض حظراً للتجول في شمال البلاد بعد هجمات حركة الشباب المجاهدين الأخيرة:

يوليو 10, 2017

كينيا (شهادة) – أعلنت السلطات الكينية فرض حظر التجوال في 3 أحياء، إثر مقتل 9 أشخاص في هجوم شمال البلاد، مما يثير الخوف من امتداد العمليات الجهادية إلى كينيا من الصومال المجاور.

 

وجاء إعلان حظر التجوال مساء أمس بعد اقتحام مسلحين لقريتين في منطقة لامو بساحل كينيا الشمالي قرب الحدود الصومالية.

 

وقالت وزارة الداخلية الكينية في تغريدة عبر موقع «تويتر» إن حظر التجوال الذي سيستمر 12 ساعة يؤثر على أجزاء من مقاطعة لامو ومقاطعتي جاريسا وتانا ريفر، ومن المقرر أن يستمر خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

 

وسعى الرئيس أوهورو كيناتا كذلك إلى طمأنة الكينيين عندما ذكر أعمال القتل في خطاب ألقاه أمس، حيث قال كيناتا: «لقد تعرضنا لحادث مؤسف هذا الصباح، نعكف الآن على تقييمه والتعامل معه».

 

وتحدث الرئيس بعد ساعات من الوفاة المفاجئة لوزير الداخلية جوزيف نكايسيري الذي كان يقود القتال ضد حركة الشباب المجاهدين، وتوفي الوزير عن عمر يناهز 67 عاماً.

 

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي، لقي 3 ضباط شرطة حتفهم إثر هجوم في باندانجو بشمال كينيا أيضاً. وذكرت الحكومة في نيروبي أن المقاتلين كانوا مسلحين بأسلحة آلية وقاذفات صواريخ.

 

وقال ضابط شرطة رفيع المستوى شريطة عدم الكشف عن هويته إن المهاجمين اقتحموا قريتين في منطقة لامو بقرب الحدود الصومالية بحثاً عن أشخاص غير مسلمين.

 

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن بعض الضحايا تم قطع رؤوسهم بساطور. وشن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين هجمات داخل كينيا انطلاقاً من قواعدهم في الصومال، انتقاماً من مساهمة كينيا في قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال.

 

المصدر: شهادة + وكالات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك