بالصور: انشقاق ضابط وثلاثة عناصر من المليشيات الحكومية واستسلامهم لحركة الشباب المجاهدين:

يوليو 20, 2017

جلب (شهادة) – استقبلت الإدارة الإسلامية لحركة الشباب المجاهدين في مدينة جلب بولاية جوبا جنوب الصومال ضابط وثلاثة عناصر انشقوا من المليشيات الحكومية، وسلموا أنفسهم طواعية إلى الحركة الإسلامية.

 

وتم عرض الكلونيل المنشق “ياسين فارح” والعناصر المرافقين له مع أسلحتهم لوسائل الإعلام في ساحة عامة وسط مدينة جلب بحضور العشرات من أهالي المدينة ومسؤولين من الولاية وعلى رأسهم والي ولاية جوبا الشيخ “محمد أبو عبد الله”.

 

وفي تصريح لوسائل الإعلام قال الكلونيل ياسين “قررنا الانشقاق أنا ورفقائي بعد ما رأينا الجرائم التي ترتكبها القوات الإفريقية الغازية بحق الشعب الصومالي”.

 

وأعلنوا توبتهم ﻣﻦ ﻋﻤﻠﻬﻢ مع القوات الغازية أمام الحضور في الساحة، كما طلبوا من أصحابهم في المليشيات الحكومية بأن ينشقوا وينضموا إلى أهاليهم من جديد.

 

قال الشيخ “محمد أبو عبد الله” والي ولاية جوبا لحركة الشباب المجاهدين في كلمة ألقاها بمناسبة عرض المنشقين “سنوفر الحماية لكل عنصر ينشق من المرتدين ويتوب إلى الله، وسندفع له ثمن سلاحه”.

 

الجدير بالذكر أن الإدارات الإسلامية لحركة الشباب المجاهدين في جنوب وسط الصومال، تستقبل المئات من المليشيات الحكومية المنشقين، ويذكر أن ولاية جلجدود استقبلت قبل أشهر أكثر من 60 عنصرا من المليشيات مع أسلحتهم دفعة واحدة.

الصور

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك