بالصور: قتلى في اشتباكات عنيفة بين شرطة كينيا ومحتجين عقب إعلان نتائج غير النهائية للانتخابات الرئاسية:

أغسطس 10, 2017

كينيا (شهادة) – اندلعت أعمال عنف فى كينيا، يوم أمس الأربعاء، احتجاجا على تزوير الانتخابات الرئاسية، بعد ما أكد زعيم المعارضة الكينى، “رايلا أودينجا” إن متسللين اخترقوا نظم الانتخابات وقاعدة البيانات الليلة الماضية، مما أدى إلى عملية تزوير “ضخمة ومكثفة” تلغى ما نشر عن فوز الرئيس أوهورو كينياتا.

 

وشهدت عدة مناطق مظاهرات لأنصار أودينغا، وخصوصاً في مدينة كيسومو غرب البلاد أحد معاقل المعارضة، وقتل شخصان على الأقل برصاص الشرطة في حي الصفيح ماتهاري بكيسومو، وآخر في العاصمة نيروبي. وفي منطقة تانا ريفر بجنوب شرقي البلاد هاجم مسلحون بسكاكين مكتب اقتراع، وقتلت الشرطة اثنين منهم.

 

إلا أن اودينجا، حث أنصاره على التزام الهدوء فى مؤتمر صحفى، لكنه استطرد قائلا :”ليس لى سيطرة على الناس”.

 

ومع فرز 96 في المائة من الأصوات أظهرت نتائج اللجنة الانتخابية تقدم كينياتا بحصوله على 54.36 في المائة من أصوات نحو 14.6 مليون مقترع مقابل 44.76 في المائة لأودينغا.

 

وقال أودينغا في مؤتمر صحافي عقده أمس مع بدء إعلان النتائج عبر نظام الفرز الإلكتروني، الذي يهدف إلى منع حصول تزوير، إن «هذه النتائج كاذبة. إنها مزورة. لا يمكن أن تكون صحيحة».

 

وأضاف أودينغا أن اللجنة الانتخابية لم تقدم وثائق تظهر كيف تم التوصل إلى تلك الأرقام. واتهم أودينغا (72 عاماً)، الذي يخوض الانتخابات الرئاسية للمرة الرابعة مرشحاً عن حزب «التحالف الوطني العظيم» سابقاً، منافسيه بأنهم سرقوا منه الفوز عبر تزوير نتائج انتخابات 2007 و2013. وأدى خلاف حول نتائج الانتخابات في 2007 إلى أعمال عنف قبلية استمرت شهرين هزت البلاد، وأدت إلى مقتل 1100 شخص وتشريد 600 ألف آخرين.

 

المصدر: وكالات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك