مقتل قرابة 40 من المليشيات الحكومية في هجوم كاسح لحركة الشباب المجاهدين على مدينة حدودية مع كينيا:

سبتمبر 11, 2017

جيذو (شهادة) – شنّ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين صباح اليوم الاثنين هجوما كاسحا على قواعد ومراكز المليشيات الحكومية في مدينة “بلد حاوا” الواقعة في الحدود المصطنعة بين الصومال وكينيا.

 

وبحسب مصادر لوكالة شهادة الإخبارية فقد تعرضت مدينة “بلد حاوا” لهجوم عنيف بدأ بعملية استشهادية بسيارة مفخخة كان يقودها استشهادي أعقبها اقتحام قواعد ومراكز المليشيات الحكومية في المدينة، حيث جرت فيها مواجهات شرسة أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من العناصر الحكومية.

 

وأضاف المصدر أن مقاتلي حركة الشباب المجاهدين تمكنوا من السيطرة على كامل مدينة “بلد حاوا” بعد فرار من نجوا من المليشيات الحكومية إلى مدينة مانديرا التي تحتلها كينيا.

 

كما أكد نفس المصدر أنه تم إطلاق سراح أكثر من 35 أسيرا من سجن المدينة المركزي بعد أن تمت السيطرة عليه من قبل مقاتلي الحركة.

 

وقال المتحدث العسكري لحركة الشباب المجاهدين الشيخ عبد العزيز أبو مصعب في تصريح صحفي له “شنّ المجاهدون هجوما كبيرا على مدينة “بلد حاوا” وقتل فيها قرابة 40 من المرتدين، وتم غنم سيارات عسكرية وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، وأضاف “وتم إطلاق سراح العشرات من أسرى المسلمين من سجن المرتدين في المدينة”.

 

وقال الميجر محمد عبد الله لوكالة رويترز “استيقظنا هذا الصباح على تفجير بسيارة ملغومة أعقبته معركة شرسة. فقدنا عشرة جنود على الأقل”.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك