اغتيال مسؤول في جهاز الاستخبارات الصومالي ومقتل جنود في هجمات لحركة الشباب المجاهدين:

سبتمبر 17, 2017

مقديشو (شهادة) – تمكن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين ظهر اليوم الأحد من تصفية مسؤول جهاز الأمن والاستخبارات الصومالية لمديرية كحدا واثنين من حراسه وإصابة 2 آخرين بعملية نوعية في مديرية دركنلي بالعاصمة مقديشو.

 

وأكد شهود عيان أن سيارة المسؤول الأمني تعرضت لإطلاق نار كثيف من قبل سيارة أخرى كان يستقلها مقاتلون من الشباب المجاهدين، وأنه أصيب بجروح بليغة، نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات حيث لفظ أنفاسه الأخيرة فيه.

 

ويذكر أن مديرية دركينلي شهدت في الأيام القليلة الماضية عمليات اغتيال طالت مسؤولين وعناصر من الحكومة الصومالية.

 

وفي جانب آخر شن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين صباح اليوم هجوما مباغتا على قاعدة عسكرية للمليشيات الحكومية في منطقة كلبير القريبة من الحدود المصطنعة بين الصومال وكينيا.

 

وأكد المتحدث العسكري للحركة الشيخ “عبد العزيز أبو مصعب” أنهم تمكنوا من السيطرة بشكل مؤقت على منطقة كلبير بعد أن تم طرد المليشيات الحكومية منها، وأنه تم القضاء على 5 عناصر من المليشيات وغنم 3 قطع من سلاح البيكا وأسلحة أخرى.

 

الجدير بالذكر أن مقاتلي حركة الشباب المجاهدين كثفوا في الآونة الأخيرة هجماتهم المباغتة على قواعد وثكنات المليشيات الحكومية في المناطق القريبة من الحدود المصطنعة بين الصومال وإثيوبيا وكينيا إضافة إلى العاصمة مقديشو.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك