أكثر من 50 قتيلا من المليشيات الحكومية في هجوم كاسح لحركة الشباب المجاهدين قرب مقديشو:

سبتمبر 29, 2017

أوديقلي (شهادة) – شنّ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة هجوما كاسحا على القواعد العسكرية للمليشيات الحكومية في بلدة بريري الواقعة على بعد 60 كلم جنوب غربي العاصمة الصومالية مقديشو.

 

وبحسب مصادر خاصة لوكالة شهادة الإخبارية فقد بدأ الهجوم بعمليتين استشهاديتين بسيارتين مفخختين يقودهما استشهاديان، أعقبهما اقتحام القواعد من قبل مقاتلي الحركة، حيث شهدت مواجهات شرسة استمرت أكثر من نصف ساعة، وانتهت بسيطرة مقاتلي الحركة على بلدة بريري والقواعد العسكرية فيها بالكامل.

 

وأضافت المصادر أنه قتل في الهجوم أكثر من 50 عنصرا من المليشيات الحكومية من بينهم ضباط وأصيب العشرات.

 

وقال الناطق العام لحركة الشباب المجاهدين الشيخ “علي محمود راجي” في تصريح صحفي له “تمكن المجاهدون اليوم من تنفيذ عمليتين استشهاديتين وشنّوا هجوما كبيرا على قواعد عسكرية للمرتدين في بلدة بريري، وتمت السيطرة على القواعد والبلدة، وقتل في الهجوم  العشرات من المرتدين، وتم غنم 11 سيارات عسكرية”.

 

وأضاف الشيخ علي ديري “أن هذا الهجوم كان ردا على مجزرة قامت بها قوات أمريكية ترافقها تلك المليشيات التي تعرضت للهجوم اليوم وراح ضحيتها 10 مزارعين من بينهم 3 أطفال وشيوخ في بلدة بريري نفسها قبل شهر”.

 

وأكد علي نور نائب حاكم منطقة شبيلي السفلى للحكومة الصومالية وقوع الهجوم، كما أكد وجود خسائر بشرية ومادية في صفوف قواتهم.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


أتبعني على تويتر

اعلى المواضيع

أتبعني على فيسبوك