إثيوبيا تحدد موعدًا جديدًا للانتخابات يتزامن وموسم الأمطار

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

أعلنت الهيئة الانتخابية في إثيوبيا يوم الجمعة أن الانتخابات الوطنية في البلاد ستجرى في 29 من شهر أغسطس المقبل.

 

ويأتي الموعد الجديد بعد أسبوعين تقريبًا من الجدول الزمني الأولي الذي تم الإعلان عنه الشهر الماضي، لكنه يتزامن ومنتصف موسم الأمطار، مما يعزز المخاوف بشأن الانتخابات التي تعتبر حاسمة في الانتقال السياسي في عهد رئيس الوزراء آبي أحمد.

 

وقالت بيرتوكان ميدكسا رئيسة مجلس الانتخابات:”وفقًا للأحكام القانونية المسموح بها قررنا مراجعة تاريخ الانتخابات لـ 29 أغسطس”.

 

وأضافت: “سنعمل مع الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية في إثيوبيا لتفادي تأثير موسم الأمطار على الجدول الانتخابي”.

 

ولم يتضح كيف خطط المسؤولون للتغلب على التحديات الحتمية التي يطرحها إجراء الانتخابات في وقت لا يمكن فيه الوصول إلى العديد من طرقات البلاد بسبب الأمطار.

 

ويعتقد آبي أحمد الذي فاز بجائزة نوبل للسلام، أن الانتخابات ستمنحه تفويضًا لإصلاحات سياسية واقتصادية واسعة النطاق.

 

وتم تعيين آبي أحمد رئيسًا للوزراء في عام 2018 بعد عدة سنوات من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

 

وقد ارتقى في صفوف الائتلاف الحاكم للجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الذي سيطر على البرلمان ولم يسمح إلا بإجراء انتخابات تنافسية واحدة بعد توليه السلطة في أوائل التسعينيات والتي كانت في عام 2005.

 

ورغم فوز الائتلاف بجميع المقاعد الـ 547 في البرلمان في عام 2015. لم يعد الائتلاف قائمًا بعد قرار آبي تحويله إلى جماعة سياسية واحدة هو حزب الازدهار الإثيوبي.

 

ووفقًا للجدول الجديد فمن المقرر أن تبدأ الحملة الانتخابية في 28 مايو، وستتاح النتائج النهائية في موعد لا يتجاوز 8 سبتمبر.

 

من جانبها أعربت بعض أحزاب المعارضة وممثلي المجتمع المدني عن قلقهم بشأن درجة استعداد مجلس الانتخابات والوضع الأمني ​​في إثيوبيا لاحتضان الانتخابات في وقت تعاني فيه البلاد من صعوبة كبح العنف العرقي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.