احتفال قبيلة “وعيسلي” الصومالية بزعيمها الجديد في ولاية جلجدود وسط الصومال (صور)

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

احتفلت قبيلة “وعيسلي” الصومالية بتنصيب زعيم جديد لها في مدينة عيل دير بولاية جلجدود وسط الصومال يوم الجمعة الماضي، ووصف شهود عيان الحفل بالكبير واللافت.

 

وشارك في هذا الحفل الكبير واللافت أكثر من ألف شخص جاءوا من العاصمة مقديشو ومن ولايات شبيلي الوسطى ومدق بالإضافة إلى مناطق أخرى من ولاية جلجدود.

 

واستدعت القبيلة لهذا الحفل، والي ولاية جلجدود الشيخ عبد الله أبو خالد ووالي ولاية شبيلي الوسطى الشيخ يوسف شيخ عيسى كباكتكدي، وعدد من العلماء وزعماء ونقباء القبائل والوجهاء والشعراء.

 

ويأتي هذا الحفل بعد اتفاق زعماء ووجهاء قبيلة وعيسلي على تنصيب “داؤود حسن آدم” سلطانًا جديدًا لقبيلتهم.

 

ورحّب السلطان الجديد بالحضور في الحفل الذي أقيم على شرف تنصيبه واستمر ليومين، تلقى خلالهما التهاني والتوصيات.

 

وأعلنت القبيلة على لسان شيوخها أن هدفها في المرحلة المقبلة هو وحدة القبيلة ووقوفها كسند وداعم للإدارة الإسلامية التابعة لحركة الشباب المجاهدين في ولاية جلجدود.

 

وخلال الحفل أهدى والي ولاية جلجدود الشيخ عبد الله أبو خالد للسلطان الجديد “داؤود حسن آدم” مصحف القرآن الكريم وراية التوحيد وسلاح كلاشنكوف وسيارة.

 

وبدوره ثمّن السلطان الجديد جهود حركة الشباب المجاهدين في حفظ وحدة القبائل الصومالية وتلبية طلباتها واستيعاب حاجاتها، كما توجه بالشكر للحركة على دورها في إنجاح فعاليات القبيلة ونشاطاتها وحرصها على الأمن والاستقرار وازدهار الولايات الإسلامية.

 

الاحتفال بالزعيم الجديد لقبيلة وعيسلي، تخلله نشاطات تفاعلية كان منها امتطاء “داؤود حسن آدم” حصانا وقيامه بجولة بين أحياء مدينة عيل دير برفقة جمع من أهالي المدينة ووجهاء القبيلة مما لقي تفاعلًا لافتًا من سكان المدينة.

 

يجدر الإشارة إلى أن حركة الشباب المجاهدين تولي اهتماما كبيرًا بالقبائل الصومالية التي تعيش في مناطق سيطرتها وتسهر على تنظيم فعالياتهم ونشاطاتهم وحل مشاكلهم وتطوير سبل عيشهم وتعليمهم ورعايتهم الصحية وكل ما يدخل في إطار الخدمات التي تقدمها الحركة تحت ظل الإدارات الإسلامية مما حقق استقرارًا وأمنًا وازدهارًا بحسب سكان الولايات بينما وصفت الصحافة الغربية الحكم في الولايات الإسلامية تحت سيطرة الحركة بأفضل حكم عرفته الصومال منذ سقوط حكومة سياد بري.

 

الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.