عشرات الهجمات عبر الصومال في يومين داميين

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

شهد يوم أمس الأحد واليوم الاثنين عشرات الهجمات عبر الصومال تبنت مسؤوليتها حركة الشباب المجاهدين.

 

وكان أحد أبرز الهجمات، هجوم يوم أمس الذي أدى إلى مقتل قائد شرطة الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب في مدينة أفجوي، الضابط “عبد القادر نونو” مع 5 من حراسه كما أصيب 4 آخرون.

 

الهجوم الذي أدى إلى تدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها تم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في مديرية لفولي بضاحية العاصمة مقديشو.

 

وأغار مقاتلو الحركة يوم أمس على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في بلدة كلبيو الحدودية مما أدى لوقوع خسائر بحسب الأنباء الواردة.

 

إغارة أخرى نفذها مقاتلو الحركة اليوم الاثنين على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في بلدة هوزنقو بولاية جوبا جنوب الصومال، مما أدى إلى وقوع خسائر.

 

وتم رصد هجوم آخر يوم أمس الأحد في العاصمة مقديشو قتل فيه عنصران من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في سوق بكارة، أكبر سوق في البلاد.

 

وفي نفس السوق الذي يقع وسط العاصمة، قتل اليوم الاثنين عنصر من الميليشيات الحكومية وأصيب آخر وتم اغتنام سلاح أحدهما بعملية نوعية لمقاتلي الحركة.

 

وشهد يوم أمس في العاصمة أيضا عملية اغتيال عنصر من القوات الخاصة الصومالية المعروفة بـ “جرجر” المدربة من قبل تركيا على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة في مديرية دركينلي.

 

عملية اغتيال أخرى رصدت اليوم الاثنين استهدفت مسؤول في إدارة مدينة جالكعيو لإدارة بونتلاند يدعى “مختار أحمد عمر” على يد مفرزة أمنية تابعة للحركة في نفس المدينة بولاية مدق وسط الصومال.

 

كما أدى استهداف ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية يوم أمس بتفجيرين إلى إصابة 5 عناصر منهم. وتبنت حركة الشباب المجاهدين مسؤولية الهجوم الذي وقع في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة مقديشو.

 

هجوم آخر تم رصده يوم أمس أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في ضاحية مدينة جنالي بولاية شبيلي السفلى.

 

وفي نفس الولاية قتل اليوم الاثنين 7 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب 3 آخرون بإصابات بليغة وتم تدمير ناقلة جنود كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في ضاحية مدينة جنالي.

 

أيضا تم استهداف حاجز لعناصر من جهاز الأمن والاستخبارات للحكومة الصومالية يوم أمس بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في منطقة جرسبالي بضاحية العاصمة مقديشو وتشير الأنباء الواردة لوقوع خسائر.

 

واليوم استهدافت أيضا دورية راجلة للقوات الأوغندية بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة بضاحية بلدة جلوين بولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال وتشير الأنباء الواردة لسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

 

كما شهد اليوم الاثنين مقتل وإصابة عدد من الميليشيات الحكومية في إغارة لمقاتلي الحركة على ثكنتين عسكريتين في مديرية لفولي بضاحية العاصمة مقديشو.

 

وكانت آخر الهجمات التي رصدت اليوم قصف قاعدتين عسكريتين للقوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في مدينة جنالي بولاية شبيلي السفلى بـ43 قذيفة مما أدى لنشوب حريق في القاعدتين وإلى فرار القوات الأوغندية والميليشيات الصومالية منهما.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.