الحكومية الصومالية تطرد السفير الكيني بتهمة التدخل في شؤونها الداخلية

0

طردت الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب سفير كينيا لديها بعد اتهامها حكومته بالتدخل في العملية الانتخابية في جوبالاند، إحدى الإدارات الإقليمية الخمس شبه المستقلة.

كما استدعت الحكومة الصومالية سفيرها من العاصمة الكينية نيروبي في الخلاف الأخير بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الصومالية في بيان على موقع فيسبوك: “نتيجة التدخلات السياسية للحكومة الكينية في الشؤون الداخلية للصومال، تراجع الرئيس الإقليمي لجوبالاند عن اتفاق الانتخابات الذي تم التوصل إليه في 17 سبتمبر 2020 في مقديشو” .

ولم يوضح البيان التدخل أو الاتفاق الذي نقضه رئيس جوبالاند.

وليست المرة الأولى التي يحدث فيها توتر بين مقديشو ونيروبي.

ففي العام الماضي، استدعت كينيا سفيرها بعد أن قررت مقديشو بيع مناطق التنقيب عن النفط والغاز في المزاد العلني وسط نزاع إقليمي بحري.

ثم أعاد البلدان العلاقات بعد بضعة أشهر.

من جانبه لم يعلق المتحدث باسم الحكومة الكينية، سايروس أوغونا، على النزاع الأخير.

وغزت كينيا الصومال ثم انضمت لبعثة الاتحاد الإفريقي في البلاد “أميصوم” حيث تقاتل إلى جانب القوات الإفريقية والميليشيات الحكومية، حركة الشباب المجاهدين، التي تشن بدورها هجمات على القوات الكينية وحلفائها، وصلت إلى عمق التراب الكيني والعاصمة نيروبي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.