حركة الشباب المجاهدين تقيم حفل تخريج الدفعة الثانية من طلاب معهد الشريعة للتعليم العالي (صور)

0

نشر المكتب الصحفي لحركة الشباب المجاهدين بيانا يعرض فيه صور حفل تخريج طلاب معهد الشريعة للتعليم العالي بالولايات الإسلامية الواقعة تحت سيطرة الحركة.

وبحسب البيان يأتي هذا الحفل لتكريم الدفعة الثانية من طلاب المعهد “بعد إتمامهم بنجاح امتحانات العام الدراسي (1441هـ – 1442هـ) في الدراسات المتخصصة في علوم الشريعة الإسلامية”.

وحضر حفل التخريج ” أولياء الأمور، وشيوخ القبائل ونقباء العشائر وعلماء الجهاد وقادة المجاهدين وأهالي المنطقة” بحسب نص البيان.

وتم “توزيع شهادات التخرج “دبلوم فوق المتوسط” على 106 طلاب كما تم توزيع جوائز قيّمة للمتفوقين في هذه الدفعة تقديرًا لاجتهاداتهم وعرفانًا بإنجازهم العلمي”.

وأشار البيان إلى أن “طلاب معهد الشريعة للتعليم العالي هم بالأصل الطلاب المتفوقون خلال الدراسة الإعدادية في المؤسسات التعليمية تحت إدارة القبائل في الولايات الإسلامية من أبناء الشعب الصومالي، التحقوا بمعهد الشريعة لإتمام الدراسات المتخصصة لمدة 3 سنوات حيث يتمكن الطلاب المتخرجون من الالتحاق بالجامعات الإسلامية لمزيد تحصيل في تخصصاتهم العلمية”.

وتضمن حفل التخريج إلقاء عدد من الكلمات من قبل المسؤولين في التعليم وقادة حركة الشباب المجاهدين وشيوخ القبائل ونقباء العشائر بحسب البيان.

وعن فحوى الكلمات الملقاة أوضح البيان أن المتحدثين أثنوا على صبر الطلبة في رحلة طلب العلم وعلى حرصهم على تحصيل مراتب متفوقة وتقديمهم نماذج مشرقة للطلاب النجباء بتربية إسلامية وأخلاقية رفيعة.

وشددوا – بحسب البيان- على أهمية حفظ المجتمعات الإسلامية بالعلم والتربية لضمان تماسكها وقوتها ومقاومتها لمشاريع الغزو الفكري الغربي الذي يسعى لهدم الأمة المسلمة من الداخل وتمزيقها وإضعافها.

وجاء في البيان:”وتعد حركة الشباب المجاهدين الأمة المسلمة في شرق إفريقيا بتسخير مشاريعها التعليمية في الولايات الإسلامية لخدمة أبناء هذه الأمة، وستحرص على تقديم مستوى تعليمي شرعي عالي وقيّم يستقي أنواره من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وميراث الصحابة رضي الله عنهم والصالحين من أولي السبق والنهى، وتقديم تربية إسلامية تليق بجيل رباني مسلح بالعلم والمعرفة قادر على استلام الأمانة والراية بجدارة بإذن الله”.

وعرضت الصور المرفقة، فعاليات حفل التخرج، وإلقاء المتحدثين لكلمات، وتسليم الطلبة لشهادات التخرج والهدايا وأجواء الحفل العامة.

وتولي حركة الشباب المجاهدين أهمية بالغة لمجال التعليم في الولايات الواقعة تحت سيطرتها، حيث أسست نظاما تعليما إسلاميا لجميع المستويات ووفرت المناهج والكتب وخدمات التعليم مجانا لأبناء الصومال، كما تعاونت مع القبائل الصومالية لتوفير احتياجاتها في التعليم والخدمات الأخرى.

 

البيان 

 

الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.