تقارير تؤكد مقتل مئات الجنود الصوماليين في تيغراي والحكومة الصومالية تنفي

0

أكدت تقارير إعلامية مقتل مئات الجنود الصوماليين الذين أرسلتهم الحكومة لتلقي التدريب في إريتريا وتم تحويلهم للقتال في إقليم تيغراي المضطرب شمال إثيوبيا.

ونفى وزير الإعلام الصومالي عثمان أبو بكر دوبه، يوم الثلاثاء مقتل الجنود أثناء القتال إلى جانب الجيش الإثيوبي ضد جبهة تحرير شعب تيغراي.

ومن جانبه أكد رئيس المخابرات الصومالي السابق، عبد السلام جوليد مقتل 370 من الجنود الصوماليين في صراع تيغراي خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقال عبد السلام أن الجنود تم إرسالهم بسرية خفية عن عوائلهم إلى العاصمة الإريترية أسمرة لتلقي التدريب ومن ثم تم نقلهم للقتال في تيغراي.

وتأكدت الاتهامات للحكومة الصومالية المدعومة من الغرب بإرسال جنود لتيغراي بظهور شكاوى من العائلات التي لا تستطيع العثور على أبنائها المجندين.

وقال وزير الإعلام الصومالي: “من المؤسف أن الناس يحاولون الحصول على مكاسب سياسية من جيشنا الوطني. ونحن نؤكد أن الأخبار الكاذبة، والمسيّسة، والتي ادعت أن القوات الصومالية التي تدربت في إريتريا شاركت في القتال في منطقة تيغراي، شمال إثيوبيا، وهذا غير صحيح”.

واتفقت التقارير عن مقتل جنود صوماليين في تيغراي مع تقارير إثيوبية تؤكد على أن جنود صوماليين كانوا يتدربون في إريتريا أجبروا على القتال حرب تيغراي، وأن  2500 من أصل 3000 جندي صومالي تم نقلهم في حافلات ليلا في 1 نوفمبر. وذلك 3 أيام قبل الهجوم المقرر.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.