السودان والاحتلال الإسرائيلي يتفقان على تبادل التمثيل الدبلوماسي

0

قال مصدر بالحكومة السودانية اليوم الثلاثاء إن السودان والاحتلال الإسرائيلي اتفقا على فتح سفارتين قريبا خلال زيارة وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين للعاصمة الخرطوم يوم الاثنين.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: إن “زيارة الوزير الإسرائيلي إلى الخرطوم تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات”.

وأضاف المصدر: “اتفق كوهين و رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان على تبادل فتح السفارات بين البلدين في أقرب وقت ممكن”.

وزار كوهين الخرطوم يوم الاثنين لإجراء محادثات مع القادة السودانيين، في أول زيارة رسمية لوزير في الحكومة الإسرائيلية إلى السودان.

وفي بيان بعد عودته إلى فلسطين المحتلة، قال كوهين إنه ناقش القضايا الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية مع القادة السودانيين.

وقال “لدي ثقة في أن هذه الزيارة ترسي أسس العديد من جوانب التعاون الهامة التي ستساعد كلاً من “إسرائيل” والسودان”.

والتقى كوهين خلال الزيارة البرهان ووزير الدفاع ياسين ابراهيم ومسؤولين آخرين.

وناقش الجانبان “تعميق التعاون الاستخباراتي”.

كما “أطلعت السلطات السودانية الوفد الإسرائيلي على التقدم المحرز في إلغاء قانون مقاطعة “إسرائيل”، وتعديل قانون حبس المهاجرين السودانيين، بما في ذلك إلى “إسرائيل “، الذين يعودون إلى السودان”.

وبحسب هيئة الإذاعة الإسرائيلية، فإن المباحثات تضمنت إمكانية انضمام الاحتلال الإسرائيلي إلى مجلس الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن.

وبحسب الإذاعة، من المتوقع أن يزور وفد سوداني تل أبيب قريبا.

ولم يصدر تعليق رسمي فوري من الخرطوم على الزيارة.

وفي 23 أكتوبر، أعلن السودان التطبيع المثير للجدل لعلاقاته مع الاحتلال الإسرائيلي، وهي خطوة رفضتها بشدة العديد من القوى السياسية الوطنية، بما في ذلك الأحزاب في الائتلاف الحاكم.

وبحسب موقع “واللا ” الإخباري الإسرائيلي، حاول البيت الأبيض تنظيم حفل توقيع رسمي في الأسابيع الأخيرة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمشاركة البرهان ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. ولكن، تم إلغاء الخطط بسبب قيود فيروس كورونا في فلسطين المحتلة والتوترات العسكرية بين السودان وإثيوبيا.

ولم تتحدث وسائل الإعلام الحكومية السودانية عن الزيارة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.