مقتل العشرات من الميليشيات الحكومية والقوات الإفريقية في هجمات منفصلة شمال مقديشو وكينيا

0

قتل اليوم الأربعاء 14 عنصرا من الميليشيات الحكومية وأصيب 4 آخرون في هجومين منفصلين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين في مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

وتم تنفيذ الهجوم الأول بكمين أعقبه تفجير استهدف به مقاتلو الحركة الميليشيات الحكومية في المدينة وأدى إلى تدمير سيارة كانوا يستقلونها واغتنام 4 قطع من الأسلحة الرشاشة.

أما الهجوم الثاني فتم بتفجير استهدف به مقاتلو الحركة دورية راجلة للميليشيات في نفس المدينة.

كما شهد اليوم مقتل جندي بوروندي واحد على الأقل على إثر استهداف مقاتلي حركة الشباب المجاهدين لدورية راجلة بوروندية بتفجير في ضاحية مدينة بلعد أيضا.

وفي تقاطع بنادر بالعاصمة مقديشو شهد اليوم تدمير عربة “بيك آب” عسكرية للميليشيات الحكومية وإصابة سائقها بتفجير نفذه مقاتلو الحركة.

وتحولت العاصمة اليوم لمسرح عمليات لحركة الشباب المجاهدين حيث سجل اليوم أيضا إغارتان لمقاتلي الحركة  على حاجزين عسكريين للميليشيات الحكومية في مديرية هروا، وأنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وامتدت هجمات اليوم، الأربعاء، إلى شمال شرق كينيا حيث شن مقاتلو الحركة هجوما على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في منطقة قرسو بمقاطعة واجير. وأنباء عن نشوب حريق في القاعدة ووقوع خسائر بشرية ومادية.

وكثفت حركة الشباب المجاهدين من هجماتها في العاصمة قبيل الانتخابات المقبلة في البلاد والتي من المفترض أن تدفع الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب لتشديد قبضتها الأمنية على مقديشو في سبيل الإعداد لها. لكن رغم حساسية الظرف لا تزال الحركة تهيمن على المشهد الأمني في العاصمة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.