انهيار محادثات الحكومة الصومالية والمعارضة

0

قال رئيس وزراء الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب يوم الجمعة إن المحادثات مع مرشحي الرئاسة المعارضين لإنهاء الجمود الانتخابي في البلاد قد انهارت.

وقال محمد حسين روبلي، إن الحكومة قدمت عددًا من التنازلات خلال المحادثات التي استمرت تسع ساعات في فندق ديكالي داخل مطار آدم عدي الدولي في العاصمة مقديشو.

وانتهت الجولة الثالثة من المحادثات بين الحكومة والمعارضة بعد أن أصرت المعارضة على إدراجها في عملية التشاور الوطني بشأن الانتخابات.

وقال روبلي في بيان يوم الجمعة:”في لقائي مع اتحاد المرشحين، قدمنا ​​الكثير من التنازلات، باستثناء تلبية مطالبهم بإدراجهم في المؤتمرات التشاورية الوطنية الخاصة بالانتخابات، مما يعني إعادة فتح اتفاقية الانتخابات في 17 سبتمبر 2020 والتي لا يحق لي وحدي لتعديل”.

وأضاف: “أبوابي ما زالت مفتوحة للحوار والتسوية حتى نتمكن من الوصول إلى حل نهائي وإجراء انتخابات حرة ونزيهة في البلاد”.

وشهدت الصومال جمودًا سياسيًا بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وانتهاء التفويض الدستوري للرئيس في 8 فبراير.

وأودت الاشتباكات الأخيرة بين القوات الحكومية والمتظاهرين المعارضين وحراسهم بحياة عدد من الأشخاص من بينهم جنود.

وتبادل كل من الحكومة والمعارضة الاتهامات وحمّل كل منهما الآخر مسؤولية الأزمات التي تعيشها البلاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.