مقتل 25 وإصابة 37 ضابطا وعنصرا من الميليشيات الحكومية في هجوم في مقديشو

0

قتل 25 وأصيب 37 ضابطا وعنصرا من الميليشيات الحكومية يوم أمس الجمعة في هجوم لحركة الشباب المجاهدين بسيارة مفخخة على تجمع لضباط ومسؤولين حكوميين قرب ميناء العاصمة مقديشو.

من جانبها اعترفت الشرطة الصومالية بمقتل 21 شخصا على الأقل، وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين في الهجوم بالسيارة المفخخة.

وسُمع دوي الانفجار القوي الذي وقع بالقرب من الميناء الرئيسى لمقديشو عبر أرجاء المدينة بكاملها.

وقال شهود ووسائل إعلام رسمية إن إطلاقا للنار أعقب الانفجار الذي غطى المنطقة بسحابة من الدخان.

وفي نفس اليوم قتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب عنصر رابع إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في مديرية دينيلي بالعاصمة.

يأتي هذا الهجوم بعد ساعات من تمكن مقاتلي حركة الشباب المجاهدين من تحرير أكثر من 400 أسير من السجن المركزي في مدينة بوصاصو بإقليم بونتلاند شمال شرقي البلاد.

وقتل في الهجوم ما لا يقل عن  ثمانية من حراس السجن، كما أعلنت الحركة عن تأمين الأسرى المحررين والذين كان من بينهم نساء.

ونفذت الحركة اليوم السبت هجمات أخرى في مقديشو، حيث قتل وأصيب 3 عناصر من الميليشيات الحكومية في كمين نصبه لهم مقاتلو الحركة في الضاحية الشمالية للعاصمة.

كما تم اغتيال عنصران من الشرطة الصومالية أحدهما ضابط بربة رقيب بعمليتين منفصلتين لمفرزتين أمنيتين للحركة في مديرية كاران بالعاصمة ومنطقة عليشا بضاحيتها.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين هجماتها ضد الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وحلفائها من القوات الأجنبية لإسقاط الحكومة وإقامة النظام الإسلامي الذي يحكم وفق الشريعة والذي تطبقه في مناطق سيطرتها الشاسعة جنوب البلاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.