قبائل جلجدود تقدم هدايا العيد لأهالي مدينة بعادوين وضواحيها وسط الصومال (صور)

0

قدمت قبائل من ولاية جلجدود وسط الصومال هدايا عيد الفطر لأهالي مدينة بعادوين وضواحيها بولاية مدق وسط الصومال والتي تحولت لحكم حركة الشباب المجاهدين مؤخرًا ودخلت في نظام الخدمات التي تقدمها الحركة للسكان تحت سيطرتها.

وتم توزيع الهدايا بما فيها ملابس العيد على أكثر من 300 شخص من أهالي مدينة بعادوين ومنطقة قيعد الواقعة بضاحيتها.

وعن سبب تقديم هذه الهدايا، قال وجهاء قبائل مرسدي ومحمود هراب ووعيسلي أنهم قدموا الهدايا لقبيلة قبيس للتعبير عن ترحيبهم بإخوانهم من القبيلة الذين دخلوا تحت سلطان الشريعة الإسلامية ولانضمام مناطقهم إلى مناطق الولايات الإسلامية الواقعة تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين، ووعدوا بالوقوف إلى جانب إخوانهم بكل ما يستطيعون للتكافل والتعاون كأمة مسلمة.

من جانبهم استقبل أهالي مدينة بعادوين ومنطقة قيعد هذه المساعدات ببهجة وسرور، وثمّن وجهاء قبيلة قبيس جهود إخوانهم من قبائل مرسدي ومحمود هراب ووعيسلي لدعمهم لهم في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها القبيلة والمناطق التي تقطنها من تداعيات القحط والجفاف.

وتم نشر الصور لعملية التوزيع يظهر فيها حصول أهالي مدينة بعادوين لهدايا العيد وسط أجواء من الفرحة.

الجدير بالذكر أن مقاتلي حركة الشباب المجاهدين سيطروا على مدينة بعادوين في بداية شهر رمضان المبارك بدون قتال بعد فرار الميليشيات الحكومية منها.

وسبق وأن وزّعت حركة الشباب المجاهدين بعد سيطرتها على مدينة بعادوين، مساعدات غذائية مكونة من كميات كبيرة من السكر والدقيق والأرز والزيت النباتي والتمور على أكثر من 600 أسرة من أهالي المدينة والمناطق القريبة منها، حيث حصل على المساعدات الغذائية كل من أهالي مدينة بعادوين ومناطق شبيلو وجيعديري ولاسجعمي وقيعد وغيرها المحيطة ببعادوين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.