تقارير: غارة جوية كينية تقتل امرأة وطفلها وتصيب 4 أطفال آخرين في الصومال

0

نشرت تقارير خبر مقتل امرأة وطفلها في قصف كيني جنوب الصومال حيث قال زوج المرأة الضحية يوم الاثنين إن الأم وطفلها قتلا وأصيب 4 آخرون عندما قصفت طائرة حربية كينية بلدتين في جنوب الصومال.

ووقع قصف الطائرة الكينية ليلة الخميس الماضي في بلدتين في ولاية جيدو جنوب غربي البلاد.

وأدانت الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب يوم الجمعة “الضربات الجوية العشوائية” التي نفذتها القوات الكينية في بلدتين في الولاية.

يذكر أن الجيش الكيني بعد غزوه للصومال تحول إلى مظلة بعثة الاتحاد الافريقي في الصومال (أميصوم) في الحرب ضد حركة الشباب المجاهدين.

وقال علي أحمد شيخ زوج الأم الضحية لرويترز يوم الاثنين إنه كان خارج المنزل عندما قصفت الطائرة منزل عائلته في عيل عدي ومنزل أحد جيرانه مساء الخميس.

وقال أحمد لرويترز من مستشفى في العاصمة الصومالية مقديشو: “وجدت منزلي مدمرا وزوجتي وطفلها قد قتلا.”

وكان هناك يعتني بأطفاله – ولدان وبنتان –  أصيبوا أيضا في الهجوم.

وقال إن الطائرات الكينية قصفت خلال الغارة قرى أخرى ودمرت أبراج الاتصالات لشركة هرمود المحلية.

وقال بيان للحكومة الصومالية إن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل وإصابة مدنيين بينهم نساء وأطفال، لكنه لم يذكر تفاصيل محددة عن الضحايا.

وأحال زيبوراه كيوكو، المتحدث باسم الجيش الكيني، رويترز مرة أخرى إلى أميصوم للتعليق على الحادث.

وقالت أميصوم في بيان يوم السبت إنها تجمع معلومات عن الحادث المبلغ عنه.

وتسعى حركة الشباب المجاهدين للإطاحة بالحكومة وطرد القوات الأجنبية وإقامة حكمها الإسلامي في البلاد.

ولا تتعرض قصوفات القوات الأجنبية على المدنيين والبنية التحتية في الصومال لمحاسبة دولية وتتكرر في كل مرة بلا مبالاة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.