كينيا تعيد فتح المجال الجوي أمام الرحلات الجوية القادمة من الصومال

0

أعلنت كينيا يوم الخميس أنها ستعيد فتح مجالها الجوي للرحلات الجوية من وإلى الصومال، في خطوة رحبت بها الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب رغم الأزمة بين الطرفين.

وقالت وزارة الخارجية الكينية إنها “أخذت بعين الاعتبار التوسطات التي تم تقديمها وقررت إعادة فتح المجال الجوي الكيني أمام جميع الرحلات الجوية القادمة من الصومال والمغادرة من كينيا إلى الصومال”.

وأوقفت نيروبي جميع الرحلات الجوية من وإلى الصومال في شهر مايو، بعد أيام فقط من تحسن واضح في العلاقات التي توترت منذ أواخر العام الماضي .

وقالت الوزارة إن إجراءات حسن النية قد تم اتخاذها من أجل المصلحة المشتركة لدولتي شرق إفريقيا، مضيفة أنها تأمل في أن يؤدي إلى التطبيع الكامل للعلاقات، “بما في ذلك العلاقات الدبلوماسية والتجارية والشعبية التي تعرضت لتوتر لا داعي له”.

وأوضحت الوزارة أن جميع بروتوكولات فيروس كورونا ستطبق على الركاب القادمين إلى كينيا من الصومال.

وأشادت الحكومة الصومالية بقرار نيروبي ووصفه بأنه خطوة من شأنها أن تلطف العلاقات بين البلدين التي تراجعت في ديسمبر الماضي.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد إبراهيم معلمو على تويتر:”ترحب الحكومة الصومالية بإعادة فتح كينيا لمجالها الجوي مع الصومال يوم الخميس. إن هذه الخطوة قد تمهد الطريق لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين”.

وقطع الصومال العلاقات الدبلوماسية مع كينيا في ديسمبر كانون الاول العام الماضي متهما نيروبي بالتدخل في الشؤون الداخلية لمقديشو.

وانقطعت العلاقات الأمنية والتعليمية والتجارية بين الجارتين لنحو خمسة أشهر، حتى أعلنت مقديشو في مايو / أيار أنها مستعدة لإعادة العلاقات مع نيروبي، مشيرة إلى مصلحة البلدين.

ومع ذلك، بعد أيام فقط، قررت كينيا وقف الحركة الجوية مع الصومال، دون إبداء أي سبب لهذه الخطوة.

وجاء هذا القرار بعد إعلان المصالحة بعد تدخل قطر بين البلدين.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.