آخر الأحداث
مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قواعد عسكرية للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة قوقاني ومنطقتي برولي ويونتوي بضواحي مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. إصابة "حسين أوغلي" نائب في برلمان إدارة هرشبيلي بإصابات خطيرة إثر استهداف سيارته بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بالقرب من حي دار السلام في العاصمة مقديشو. هجوم لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في مدينة دينسور بولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال. قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على ثكنتين عسكريتين في منطقة عيلشا وبلدة بريري جنوب غربي العاصمة مقديشو. سيطرة مقاتلي حركة الشباب المجاهدين على بلدة دينوناي التي تبعد 18 كم من مدينة بيدوا بولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال، وذلك عقب هجومهم على قاعدة للميليشيات الحكومية في البلدة. وأنباء أولية عن إصابة عنصرين من الميليشيات. عاجل مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يقصفون المقر الرئيسي لجهاز المخابرات والأمن للحكومة الصومالية في العاصمة مقديشو، وأنباء عن سقوط عدد من القذائف في داخل المقر. اغتيال ضابط من دائرة التحقيقات الجنائية للشرطة الصومالية يدعى "أبشر"، في مديرية هروا بالعاصمة مقديشو، على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين. والضابط المستهدف تلقى تدريبه في تركيا.

المتحدث العسكري لحركة الشباب المجاهدين: مقتل وإصابة 70 من القوات الحكومية في معارك وسط الصومال (صور)

0

أعلن المتحدث العسكري لحركة الشباب المجاهدين عن تفاصيل معارك يوم أمس الثلاثاء في ولاية مدق وسط الصومال في تصريح جديد له، أكد فيه على مقتل وإصابة 70 من القوات الحكومية على إثر تصدي مقاتلي الحركة لهجمات الميليشيات الحكومية والقوات الخاصة الصومالية في المنطقة.

وقال المتحدث العسكري، الشيخ عبد العزيز أبو مصعب عن معارك يوم أمس:”نتحدث اليوم عن معارك وقعت في ولاية مدق وتحديدًا في ضاحية مدينة هوبيو (الساحلية)، حيث شنت ميليشيات حكومة الردة مدعومة بالطائرات الأمريكية من الجو، هجومًا واسعًا على المناطق التي تحكم بشريعة الله، فتصدى المجاهدون بفضل الله لهذا الحلف الكافر وهزموهم شر هزيمة”.

وأضاف المتحدث موضحًا المناطق التي شهدت المعارك يوم أمس:”وأما المناطق التي شهدت يوم أمس الثلاثاء معارك عنيفة فهي مدينة بعادوين ومنطقة سبينا جورع التي تبعد 5 كم من مدينة وسل ومنطقة قيعد القريبة من مدينة بعادوين، وتمكن المجاهدون من صد 4 هجمات متتالية للميليشيات الحكومية على منطقة سبينا جورع وقد تركوا خلفهم جثث قتلاهم على الأرض”.

وواصل المتحدث موضحًا تفاصيل الهجوم في بعادوين فقال:”وفي مدينة بعادوين في صباح يوم أمس انحاز المجاهدون منها ليسمحوا للمرتدين بدخولها، وبعد أن دخلها المرتدون، شن المجاهدون بعد صلاة العصر هجومًا شرسًا عليهم فكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد وتم تحرير المدينة بعد طرد المرتدين منها وأحكم المجاهدون سيطرتهم عليها”.

وأضاف الشيخ عبد العزيز:”أما في منطقة قيعد فشهدت مواجهات شرسة أدت إلى طرد المرتدين مخلفين وراءهم عددا من جثث قتلاهم بحمد الله، وهكذا هزم الله التحالف الذي هاجم المناطق التي تحكم بشريعة الله”.

وعن حصيلة الخسائر في هذه المعارك قال المتحدث الرسمي:” قتل وأصيب 70 عنصرًا من المرتدين في هذه المعارك وقد تركوا خلفهم 21 جثة في ساحات القتال بعد سحب بقية قتلاهم وجرحاهم، بينما غنم المجاهدون أسلحتهم”.

وشكر المتحدث الرسمي السكان الذين انضموا لصفوف مقاتلي حركة الشباب المجاهدين في هذه المعارك حيث قال:”لقد شارك المسلمون عموما في المعارك التي شهدتها ولاية مدق يوم أمس وكانوا إلى جانب إخوانهم المجاهدين ونقول لهم جزاكم الله خيرا، كما نقول للمجاهدين امضوا في طريقكم فأنتم حصن حصين للشريعة في وجه العدو الذي اجتمع في تحالف لإطفاء نور الله”.

وختم الشيخ عبد العزيز أبو مصعب تصريحاته برسالة أخيرة قال فيها:”الرسالة الأخيرة نوجهها إلى المرتدين ونقول لهم توبوا إلى الله فأنتم قد ارتددتم عن دينه، قال الله تعالى (وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ)، فأنتم والصليبيون في حلف واحد يقاتل المسلمين، فتوبوا إلى الله وانضموا لإخوانكم المسلمين. ونقول للقبائل التي تقطن في تلك المناطق ابتعدوا عن المرتدين ولا تكونوا لهم عونًا ولا سندًا، وانصروا إخوانكم المجاهدين فهم يحملون كتاب الله ويدعون الناس إلى تطبيق كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ونصيحتنا إليكم أن تتبرأوا من المرتدين والأمريكان الصليبيين وحلفائهم، وأن تقتفوا أثر القبائل الذين سبقوكم لتحكيم شريعة الله لا حكم الأمريكان”.

ونشرت حركة الشباب المجاهدين صورا توثق سيطراتها ومقتل القوات الحكومية في المعارك التي جرت بولاية مدق حيث يظهر فيها مقاتلو الحركة يعلقون رايات التوحيد ويتحركون بحرية في داخل المدينة ويتحدثون مع الأهالي، كما تظهر الصور لقطات لجثث قتلى الميليشيات الحكومية.

وعادة ما توثق حركة الشباب المجاهدين هجماتها بنشر الصور والإصدارات مما يعزز مصداقية تصريحاتها.

وتقاتل حركة الشباب المجاهدين الحكومة الصومالية والإدارات الإقليمية والقوات الأجنبية الداعمة لها، في سبيل تحكيم شريعة الله في البلاد وطرد القوات المحتلة.

 

الصور

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.