آخر الأحداث
مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قواعد عسكرية للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة قوقاني ومنطقتي برولي ويونتوي بضواحي مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. إصابة "حسين أوغلي" نائب في برلمان إدارة هرشبيلي بإصابات خطيرة إثر استهداف سيارته بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين بالقرب من حي دار السلام في العاصمة مقديشو. هجوم لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في مدينة دينسور بولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال. قتلى وجرحى من الميليشيات الحكومية في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على ثكنتين عسكريتين في منطقة عيلشا وبلدة بريري جنوب غربي العاصمة مقديشو. سيطرة مقاتلي حركة الشباب المجاهدين على بلدة دينوناي التي تبعد 18 كم من مدينة بيدوا بولاية باي وبكول جنوب غربي الصومال، وذلك عقب هجومهم على قاعدة للميليشيات الحكومية في البلدة. وأنباء أولية عن إصابة عنصرين من الميليشيات. عاجل مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يقصفون المقر الرئيسي لجهاز المخابرات والأمن للحكومة الصومالية في العاصمة مقديشو، وأنباء عن سقوط عدد من القذائف في داخل المقر. اغتيال ضابط من دائرة التحقيقات الجنائية للشرطة الصومالية يدعى "أبشر"، في مديرية هروا بالعاصمة مقديشو، على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين. والضابط المستهدف تلقى تدريبه في تركيا.

مقتل ناشطة بيئية بالرصاص بالقرب من منزلها في نيروبي بعد تلقيها تهديدات بالقتل

قُتلت ناشطة بارزة في مجال البيئة بالرصاص بالقرب من منزلها في كينيا، بعد تلقيها تهديدات متعددة بالقتل بسبب حملتها ضد تطوير الأراضي الرطبة في حديقة وطنية بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

وقُتلت جوانا ستوتشبيري البالغة من العمر 67 عامًا، في الساعة 10 مساءً بالتوقيت المحلي يوم الخميس أثناء عودتها إلى منزلها في ضواحي العاصمة نيروبي. وقال أصدقاؤها إنها أوقفت سيارتها للتخلص من الفروع التي كانت تسد ممر سيارتها عندما أصيبت بعدة طلقات. وعثر الجيران على جثتها في السيارة بينما لا يزال المحرك يعمل والأشياء الثمينة لا تزال في السيارة، مما يشير إلى أن الهجوم لم يكن بهدف السرقة.

وعارضت ستوتشبيري بشكل علني محاولات رجال الأعمال المحليين الأقوياء للبناء على غابة كيامبو القريبة، وكانت قد تلقت تهديدات بالقتل في الماضي. بحسب الصحيفة.

وقالت الدكتورة بولا كاهومبو، الرئيسة التنفيذي لمنظمة “وايلد لايف ديركت”، وهي منظمة غير حكومية لحماية البيئة:”إنه أمر مروع حقًا”.

 

وأدان الرئيس الكيني أوهورو كينياتا القتل. حيث قال: ” كانت جوانا بطلة ثابتة في الحفاظ على بيئتنا لفترة طويلة، وتذكرت جهودها الدؤوبة لحماية غابة كيامبو من التعديات”.

وعلى الرغم من أن التراث الطبيعي في كينيا يعد مصدرًا رئيسيًا لإيرادات السياحة، إلا أنه مهدد بالزحف والمحتلين والمطورين، وغالبًا ما يكون لهم صلات بالسياسيين المحليين الأقوياء. بحسب الصحيفة.

وتقع غابة كيامبو في ضواحي نيروبي، حيث ارتفعت أسعار الأراضي في السنوات الأخيرة. وقال مسؤول بالجهاز لصحيفة ستار المحلية:”كانت جوانا مساعدة كبيرة لـدائرة الغابات في كينيا وكانت صوتًا قويًا ضد تدمير غابة كيامبو. نحتاج إلى تحقيق مفصل من قبل الشرطة لمعرفة ما حدث وما هو الدافع. يجب ألا ينسى الناس ما حدث”.

ومقتل ستوتشبيري بحسب الصحيفة، هو واحد فقط من عدد من الوفيات العنيفة لأنصار الحفاظ على البيئة في السنوات الأخيرة. ففي عام 2018، طُعن إزموند برادلي مارتن، وهو ناشط أميركي في مجال الحفاظ على البيئة ومقره كينيا، واعتبرت تحقيقاته في تجارة عاج الأفيال وقرون وحيد القرن حاسمة في الجهود المبذولة لحماية الأنواع المهددة بالانقراض، وقتل في منزله في نيروبي ولم تحل قضيته إلى اليوم.

وقال كاهومبو:”هناك الكثير من الأشياء السيئة التي تحدث للبيئة في كينيا. الناس خائفون جدا، حتى من المسؤولين. هناك الكثير من الخوف، لكن لم يتخيل أحد أن شخصًا ما قد يقتل شخصًا مثل جوانا، وهي امرأة عجوز لقد كان هذا جبانًا للغاية”.

وقال تحالف الحفظ في كينيا، وهو ائتلاف من المنظمات غير الحكومية، “إن غابة كيامبو تعرضت للغزو من قبل مستولي الأراضي من أجل تطوير المساكن” ، وقال إن ستوتشبيري أبلغت مؤخرًا عن تهديد من أحد المطورين.

وأدان فرع منظمة العفو الدولية في كينيا مقتل ستوتشبيري ودعا إلى إجراء تحقيق سريع.

 

 

التعليقات مغلقة.