آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

حركة الشباب المجاهدين تنشر صورا حصرية لهجوم مقاتليها على قواعد الميليشيات الحكومية وسط الصومال

ارتفع عدد قتلى الميليشيات الحكومية إلى 35 قتيلا في هجوم حركة الشباب المجاهدين الذي شنه مقاتلوها يوم أمس الثلاثاء على القواعد العسكرية للميليشيات في مدينة عمارا بولاية مدق وسط الصومال إضافة إلى عدد آخر من الإصابات وخسائر مادية كبيرة.

وبدأ الهجوم بعملية استشهادية نفذها أحد مقاتلي الحركة أعقبها معارك شرسة بين مقاتلي الحركة والميليشيات الحكومية في مدينة عمارا وضواحيها، استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، وانتهت بسيطرة مقاتلي الحركة على مدينة عمارا وجميع قواعد الميليشيات الحكومية بكل ما فيها من عتاد عسكري، بعد فرار من بقي من الميليشيات على قيد الحياة وهم حفاة.

وتمكن مقاتلو حركة الشباب المجاهدين من إطلاق سراح عدد من السجناء الذين كانوا يقبعون في سجن للميليشيات الحكومية بتهم باطلة في مدينة عمارا وذلك بعد تصفية سجانيهم.

وبينما تكبدت الميليشيات خسائرة مادية كبيرة، غنم بالمقابل مقاتلو الحركة 18 آلية من بينها 10 محملة بسلاح الدشكا بالإضافة إلى شاحنات عسكرية وسيارات وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية الأخرى. بحسب تحديث لحصيلة الهجوم.

ويجدر الذكر أنه من بين السيارات التي غنمها مقاتلو الحركة ترجع ملكية 5 عربات عسكرية محملة بسلاح الدشكا لرئيس إدارة جلمدق، أحمد قورقور.

ونشرت حركة الشباب المجاهدين صورا توثق هجومها على قواعد الميليشيات الحكومية حيث يظهر في الصور جثث القتلى من الميليشيات وحجم الغنائم ونوعها التي استولى عليها مقاتلو الحركة بعد سيطرتهم على المدينة.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين استهداف الميليشيات الحكومية والقوات الأجنبية المساندة لها في سبيل تحرير البلاد من الاحتلال وإقامة نظام الشريعة الإسلامية. كما تحرص الحركة على توثيق هجماتها لإحراج أعدائها إعلاميا حيث غالبا ما تنشر الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الإفريقية روايات تخفف من حجم خسائرها.

 

 

 

الصور

 

 

 

التعليقات مغلقة.