آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

حركة الشباب المجاهدين تعلن مقتل مدير الإذاعة الحكومية في مقديشو وتتهمه بالمشاركة في قتل بعض مقاتليها

نفذ مقاتلو حركة الشباب المجاهدين الليلة (مساء الأحد) عملية استشهادية استهدفت مسؤولين من الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب منهم مدير الإذاعة الرسمية للحكومة الصومالية “إذاعة مقديشو”.

وقتل “عبد العزيز أفركا” بعد رصده منذ مدة من قبل حركة الشباب المجاهدين.

وقال المتحدث العسكري للحركة، الشيخ عبد العزيز أبو مصعب:” لقد كان المجاهدون يلاحقون هذا المسؤول منذ مدة بسب ارتكابه جرائم بحق الإسلام ولمشاركته بقتل عدد من المجاهدين”.

وأضاف: “لقد تمكن المجاهدون الليلة من قتل عبد العزيز أفركا ثأرا لدماء المجاهدين الذين قتلهم والذين شارك في قتلهم ومن بينهم الأخ المجاهد حسن حنفي حاجي” .

وأتم تصريحه قائلا:”والمجاهدون رجال لا ينسون ثأرهم، ويؤكدون لكل الأعداء الذين يقاتلون المجاهدين بعدوان اليد وإفك اللسان بأنهم سيلاقون عقاب المجاهدين عاجلا أم آجلا، وسيأتي يوم يذوقون فيه ألم الموت وسيجنون الثمار المرة التي زرعوها بأيديهم، وستصل إليهم أيدي المجاهدين بإذن الله طال الزمن أو قصر”.

وتقاتل حركة الشباب المجاهدين الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الأجنبية المساندة لها، بهدف إسقاط الحكومة وتحرير البلاد من الاحتلال وإقامة نظام الشريعة الإسلامية.

 

 

التعليقات مغلقة.