آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

هجمات تخلف عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الحكومية والقوات الإفريقية في الصومال

شهدت يوم الأحد الاثنين عدة هجمات لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين استهدفت الميليشيات الحكومية والقوات الإفريقية في الصومال مما أدى إلى وقوع خسائر بشرية ومادية في صفوفهم.

وشن مقاتلو الحركة أمس الأحد هجوما كاسحا على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في مدينة دوبلي بولاية جوبا جنوب البلاد، مما أدى إلى سيطرتهم على القاعدة ومقتل 7 من الميليشيات الحكومية وإصابة 17 آخرين من بينهم 7 حالتهم حرجة، كما تم تدمير سيارة لهم واغتنام قطع من الأسلحة الرشاشة وأجهزة الاتصالات ومعدات عسكرية أخرى.

تزامنا مع إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجزين عسكريين للميليشيات بتفجيرين نفذهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مديريتي كاران وهروا بالعاصمة مقديشو.

بدورها شهدت ولاية شبيلي السفلى جنوب البلاد إغارات لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قواعد عسكرية للقوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في مدينة جنالي ومنطقتي عيلشا ودنو من الولاية.

أيضا شهدت نفس الولاية يوم أمس الأحد مقتل عنصرين من الميليشيات الحكومية وتدمير صهريج لهم بتفجير نفذه مقاتلو الحركة بالقرب من مدينة ونلوين.

واستهدفت هجمات مقاتلي الحركة القوات الأوغندية اليوم حيث تم  تدمير مدرعة عسكرية للقوات الأوغندية مما أدى إلى مقتل وإصابة من فيها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في منطقة “عيل وريقو” بضاحية مدينة مركا بولاية شبيلي السفلى كما هبطت مرحية في موقع التفجير حيث نقلت القتلى والجرحى.

إغارات أخرى سجلها اليوم لمقاتلي الحركة على قواعد عسكرية للقوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في مديرية أوديقلي وبلدة بريري ومنطقتي كلم 60 وبارسنجوني بولايتي شبيلي السفلى مما أوقع خسائر في صفوفهم.

ومن هجمات اليوم استهداف دورية راجلة للميليشيات الحكومية بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، وأنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين في حرب عصابات تستهدف الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الأجنبية المساندة لها باعتبارها قوات احتلال بهدف الإطاحة بهذه الحكومة وتحرير البلاد من الهيمنة الغربية وإقامة حكم الشريعة الإسلامية في البلاد.

 

 

التعليقات مغلقة.