آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

قتلى وجرحى بين القوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في هجمات لحركة الشباب المجاهدين

تعرضت القوات الأوغندية اليوم الثلاثاء لهجمات من مقاتلي حركة الشباب المجاهدين تسببت في مقتل وإصابة عدد من جنودها إضافة لخسائر مادية.

وتم اليوم تدمير ناقلة جنود للقوات الأوغندية ومقتل وإصابة جميع من كانوا على متنها حيث لم ينج منهم إلا جندي واحد وذلك إثر استهدافهم بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في قرية بوفو بضاحية مدينة مركا بولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال.

ويجدر الذكر أن مقاتلي الحركة قتلوا أمس الاثنين جنديا أوغنديا وأصابوا جنديين آخرين ودمروا مدرعة عسكرية بتفجير عبوة ناسفة في منطقة “عيل وريقو” بضاحية مدينة مركا.

ويأتي الهجوم على ناقلة الجنود الأوغنديين تزامنا مع تدمير مدرعة عسكرية أخرى للقوات الأوغندية ومقتل سائقها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في مدينة شلانبود بولاية شبيلي السفلى.

وسجل اليوم أيضا سقوط قتلى وجرحى من القوات الأوغندية والميليشيات الحكومية في إغارات لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قواعد عسكرية في مدينة جنالي  بولاية شبيلي السفلى. إضافة إلى إصابة ضابط برتبة ملازم أول من الميليشيات الحكومية يدعى “حسن ألكم” في الإغارة التي شنها مقاتلو الحركة ليلة أمس على القاعدة العسكرية للميليشيات في مديرية أوديقلي بنفس الولاية.

كما سيطر مقاتلو الحركة على بلدة دينوناي الواقعة بضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي البلاد عقب هجوم على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في البلدة، مما أدى إلى إصابة 3 عناصر وفرار البقية منها. إضافة إلى استهداف دورية راجلة للقوات الإثيوبية بتفجير عبوتين ناسفتين زرعهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي البلاد.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين شن هجماتها في حرب عصابات تستهدف الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الأجنبية المساندة لها باعتبارها قوات احتلال وذلك للإطاحة بهذه الحكومة وتحرير البلاد من الهيمنة الغربية وإقامة حكم الشريعة الإسلامية فيها.

 

 

التعليقات مغلقة.