آخر الأحداث
مقتل وإصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية وتدمير مقر القيادة في القاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال في هجوم شنه مقاتلو الحركة على القاعدة صباح اليوم الأربعاء. اغتيال الحارس الشخصي لعمدة مدينة بلعد للحكومة الصومالية واغتنام سلاحه وجعبته في عملية لمفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو. اغتيال ضابط برتبة "نقيب" من الميليشيات الحكومية على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بالقرب من ملعب العاصمة مقديشو. مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يغيرون على قاعدتين عسكريتين للقوات الكينية والميليشيات الحكومية في بلدة كلبيو ومنطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال، ويكبدونهم خسائر. مقتل 3 عناصر من الميليشيات الحكومية على الأقل واغتنام أسلحة ومعدات عسكرية في هجومين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدتين عسكريتين للميليشيات في مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهداف تجمع لهم بنفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في منطقة عيلشا بضاحية العاصمة مقديشو، كما اغتالت مفرزة أمنية للحركة عنصرا من جهاز الأمن والمخابرات للحكومة الصومالية في مدينة أفجوي جنوب غربي العاصمة. إصابة عنصر من الميليشيات الحكومية على الأقل إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في ضاحية مدينة بلعد شمال العاصمة مقديشو.

معركة بالأسلحة النارية استمرت 5 ساعات في كينيا خلال عملية سطو على بنك

أطلقت الشرطة الكينية النار من بنادق آلية ومسدسات على مسلحين حاولوا السطو على بنك في مدينة كيسومو بغرب البلاد يوم أمس الثلاثاء حيث تمكنت أخيرا من إحباط عملية سطو لكنها فشلت في منع هروب المهاجمين بعد 5 ساعات من المواجهة بحسبما نقلت وكالة رويترز.

وأظهرت صور الحادث في فرع بنك “إيكويتي” الضباط يتسلقون عبر نوافذ البنك كه بنادقهم لمحاولة إخضاع المهاجمين، بينما تجمع حشد خارج البنك يسمعون أصوات إطلاق النار.

وقال ماجو موتينديكا، مفوض نيانزا الإقليمي، في نهاية الحصار إن الضباط كانوا يستجوبون بعض العملاء والموظفين الذين تم إجلاؤهم للتحقق مما حدث.

وقال إن الضباط سيبحثون أيضا في لقطات كاميرات المراقبة للحصول على تفاصيل عن كيفية دخول اللصوص المشتبه بهم إلى البنك.

وقال موتينديكا للصحفيين خارج البنك: “وجدنا قميصا ونشتبه في أن صاحب القميص ربما يكون من بين أولئك الموجودين في مركز الشرطة. إذا حصلنا عليه فسوف يقدم لنا مزيدا من الأدلة.” وأضاف:”إذا وجدنا أي شخص متورط في هذا العمل ، فسيتم اتخاذ الإجراء القانوني المناسب.”

تأتي هذه الحادثة في وقت تسوء فيه سمعة الشرطة الكينية لما تسببت فيه من قتل للمدنيين العزل بحجة مكافحة كورونا، ولا تزال العديد من قضايا القتل والاعتداء على الشعب الكيني بلا محاسبة.

 

 

التعليقات مغلقة.