آخر الأحداث
استهداف ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية بتفجيرين نفذهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في حي نستيحو بمديرية ودجر في العاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات. نجاة ضباط من الميليشيات الحكومية من محاولة اغتيال إثر استهدافهم بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة جوهر بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال. إصابة عنصرين من الميليشيات الحكومية على الأقل وإعطاب سيارة لهم في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على حاجز وثكنة عسكريتين في جسر طارق ومنطقة يونتوي بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال. إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة دينوناي بضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. مقتل ضابط من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر آخر إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة بلدوين بولاية هيران وسط الصومال. مقتل وإصابة 15 جنديا من القوات الكينية واغتنام معدات عسكرية في الكمين الذي نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الاثنين لدورية للقوات الكينية في منطقة تحسيلي بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا. مقتل عنصرين من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر ثالث في إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال.

مع بداية السنة الميلادية مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يكثفون هجماتهم في الصومال وكينيا

استقبل مقاتلو حركة الشباب المجاهدين العام الميلادي الجديد بتصعيد للهجمات التي استهدفت القوات الإفريقية والميليشيات الحكومية وتسببت في مقتل وإصابة العشرات فضلا عن خسائر مادية كبيرة في الصومال وكينيا.

حيث نفذ مقاتلو الحركة ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة هجمات على 8 قواعد عسكرية للقوات الإفريقية في مدن قوريولي وبولمرير وشلانبوط وجنالي وفي مناطق بوفو وكم 50 ولانسابور وأربعو بولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال. تزامنا مع  هجمات أخرى على 4 قواعد عسكرية للقوات الإفريقية في هوزينقو وتابتو وبيرولي وكولبيو، بولاية جوبا جنوب البلاد.

كما شن مقاتلو الحركة في نفس اليوم هجمات على 4 قواعد للميليشيات الحكومية، في مديرية هروا بالعاصمة مقديشو، وفي بولمرير وقوريولي وجنالي بولاية شبيلي السفلى، وتم استهداف القاعدة الأخيرة (جنالي) بقصف أيضا مما أدى إلى إصابة 6 عناصر من الميليشيات الحكومية.

واليوم الأحد قتل أكثر من 20 جنديا كينيا في تفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين استهدف شاحنة عسكرية كينية بالقرب من بلدة كيونغا في مقاطعة لامو الساحلية شمال شرقي كينيا، كما قتل ضابط استخبارات وهو يتنقل على متن دراجته النارية في نفس المنطقة.

وقتل اليوم أيضا 15 جنديا إثيوبيا بتفجير ناقلة للجنود الإثيوبيين بعبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في الطريق الواصل بين منطقتي فيرفير وكالابير على الحدود المصطنعة بين الصومال وإثيوبيا.

وشهد اليوم أيضا مقتل 6 جنود أوغنديين وتدمير مدرعة عسكرية كانوا يستقلونها بعبوة ناسفة زرعها مقاتلو الحركة في منطقة وريغو بضاحية مدينة ماركا في ولاية شبيلي السفلى.

كما سجل اليوم أيضا مقتل 9 عناصر من القوات الصومالية الخاصة التي دربتها القوات الأمريكية والمعروفة باسم “دناب”، وإصابة 3 آخرين وتدمير عربة عسكرية كانوا يستقلونها بتفجير عبوة ناسفة زرعها مقاتلو حركة الشباب المجاهدين، في الطريق الواصل بين مدينة دوسمريب وبلدة عيل ديري بولاية جلجدود وسط البلاد.

وهكذا مع بداية السنة الميلادية الجديدة أفسد مقاتلو الحركة احتفالات القوات الإفريقية والصومالية وتم تكبيدهم خسائر كبيرة. في رسالة من مقاتلي الحركة أن الحرب مستمرة إلى خروج آخر جندي أجنبي من البلاد وإسقاط الحكومة المدعومة من الغرب وإقامة نظام الشريعة الإسلامية في كافة البلاد.

التعليقات مغلقة.