آخر الأحداث
استهداف ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية بتفجيرين نفذهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في حي نستيحو بمديرية ودجر في العاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات. نجاة ضباط من الميليشيات الحكومية من محاولة اغتيال إثر استهدافهم بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة جوهر بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال. إصابة عنصرين من الميليشيات الحكومية على الأقل وإعطاب سيارة لهم في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على حاجز وثكنة عسكريتين في جسر طارق ومنطقة يونتوي بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال. إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة دينوناي بضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. مقتل ضابط من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر آخر إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة بلدوين بولاية هيران وسط الصومال. مقتل وإصابة 15 جنديا من القوات الكينية واغتنام معدات عسكرية في الكمين الذي نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الاثنين لدورية للقوات الكينية في منطقة تحسيلي بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا. مقتل عنصرين من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر ثالث في إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال.

وزير الخارجية الصيني في كينيا يكشف أهمية العلاقات الثنائية و”المخططات المسيّسة” للولايات المتحدة

في ختام زيارة إلى إريتريا، حيث وقع عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي بيانًا مشتركًا بشأن معارضة التدخل المهيمن، انتقلت رحلة وانغ للعام الجديد إلى كينيا. بحسبما نشرت صحيفة “غلوبال تايمز”.

فبعد رحلته في يناير 2020، أصبحت كينيا مرة أخرى وجهة زيارة وانغ للعام الجديد لإفريقيا، والتي قال الخبراء إنها تشير إلى أهمية العلاقات الثنائية، مع كون الصين أكبر شريك تجاري لكينيا وكينيا نموذجًا مشتركًا لبناء مبادرة الحزام والطريق ولاعب حيوي في تسوية الاضطرابات في القرن الأفريقي.

وقال وانغ يوم الخميس في اجتماع مع رايشيل عمانو، سكرتيرة الشؤون الخارجية الكينية، إن الصين ستعين مبعوثا خاصا للقرن الأفريقي لدعم السلام والاستقرار على المدى الطويل في المنطقة.

ومن المقرر أن يلتقي وانغ بالرئيس الكيني أوهورو كينياتا خلال إقامته التي تستغرق يومين في الدولة الواقعة في شرق إفريقيا.

ووفقًا للسفارة الصينية في كينيا، فإن زيارة وانغ “ستعزز تنفيذ نتائج المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني – الكيني، وستتضمن إجراءات جديدة للتعاون العملي بين الصين وكينيا، وستدعم الدول الأفريقية في هزيمة كوفيد -19 وتحقيق الانتعاش الاقتصادي في وقت قصير.. تاريخ مبكر “.

تلعب كينيا أيضًا دورًا حاسمًا في العلاقات السياسية والاقتصادية والدولية في المنطقة، وفقًا لما قاله شين شياولي، زميل باحث مشارك في معهد دراسات غرب آسيا وأفريقيا التابع للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية في بكين، لصحيفة جلوبال تايمز في يوم الخميس. وقال: “على وجه الخصوص، لعبت الدولة دورا إيجابيا في التعامل مع الاضطرابات في القرن الأفريقي ومنطقة البحيرات العظمى، والتوسط في النزاعات في إثيوبيا، وفي المعركة الإقليمية ضد الإرهاب”. على حد تعبيره.

وذكرت هيئة الإذاعة الكينية أنه من المقرر أن يقوم وانغ بجولة في محطة النفط الجديدة البالغة 40 مليار شلن كيني (353 مليون دولار) والتي تقوم شركة تشاينا كوميونيكيشن كونستركشن ببنائها.

وفقًا لهيئة الموانئ الكينية، ستحقق المحطة فوائد مختلفة لاقتصادات المنطقة، بما في ذلك تقليل وقت دوران السفن من أربعة أيام إلى يومين، وضمان أمن الإمداد للمنطقة، والتخفيض الكبير المتوقع في التكاليف.

تشمل المشاريع الأخرى التي تنفذها الصين في كينيا خط سكة حديد قياسي بطول 480 كيلومترًا يربط مومباسا بالعاصمة نيروبي، وطريق سريع مرتفع يبلغ طوله 27.1 كيلومترًا في نيروبي، وقد حظي التقدم في بنائه مؤخرًا بالثناء من الرئيس أوهورو كينياتا الذي أشاد بالصين باعتبارها شريك التطور الرئيسي لكينيا.

وتأتي زيارة وانغ في أعقاب زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين إلى إفريقيا في نوفمبر من العام الماضي، والتي كانت “تهدف في جزء منها إلى مواجهة نفوذ الصين المتنامي في القارة ، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

واتهم التقرير بكين “باستخدام وضعها كدائن لانتزاع امتيازات دبلوماسية وتجارية، مع مخاوف من أنها تدفع بالعديد من الدول الأفريقية لتحمل مستويات لا يمكن السيطرة عليها من الديون”.

وأشار شن إلى أنه “من غير المعقول أن” يقلق “بعض الناس بشأن ما يسمى بمصيدة الديون. فالصين ليست أكبر دائن لأفريقيا، ومشكلة ديون أفريقيا ليست خطيرة كما وصفها الغرب”. “إنه مخطط مسيّس آخر للدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة لتقويض العلاقات الصينية الأفريقية.”

على عكس الضجيج الإعلامي الغربي، فقد قدمت الصين مساهمات كبيرة في تطوير البنية التحتية لأفريقيا، والتحديث الزراعي، وتطوير مصادر جديدة للطاقة، وتدريب الموارد البشرية وتحسين الحكم الوطني، كما لاحظ المراقبون، وكل هذه مساهمات ملموسة وعملية مفيدة لاستدامة تطوير أفريقيا..

وقال مراقبون إنه بالمقارنة مع تقديم الولايات المتحدة “شيكات فارغة” وفشلها في الوفاء بوعودها، فإن الصين أوفت بوعدها. على الرغم من تأثير كورونا، تم تنفيذ أكثر من 90 في المائة من نتائج قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي لعام 2018، وهو إنجاز رائع.

بعد فترة وجيزة من اختتام الدورة الثامنة لمنتدى التعاون الصيني-الأفريقي، بدأت الصين في تقديم نتائجها الموعودة، حيث قدمت اللقاحات لتسع دول بما في ذلك زيمبابوي وموزمبيق. وشدد شين على أنه “لهذا السبب تزداد ثقة الدول الأفريقية ودعمها للصين”.

تأتى زيارة وانغ لكينيا في إطار جولة في ثلاث دول في إفريقيا. ومن المقرر أن يزور جزر القمر بعد انتهاء زيارته لكينيا.

التعليقات مغلقة.