آخر الأحداث
استهداف ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية بتفجيرين نفذهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في حي نستيحو بمديرية ودجر في العاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات. نجاة ضباط من الميليشيات الحكومية من محاولة اغتيال إثر استهدافهم بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة جوهر بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال. إصابة عنصرين من الميليشيات الحكومية على الأقل وإعطاب سيارة لهم في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على حاجز وثكنة عسكريتين في جسر طارق ومنطقة يونتوي بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال. إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة دينوناي بضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. مقتل ضابط من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر آخر إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة بلدوين بولاية هيران وسط الصومال. مقتل وإصابة 15 جنديا من القوات الكينية واغتنام معدات عسكرية في الكمين الذي نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الاثنين لدورية للقوات الكينية في منطقة تحسيلي بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا. مقتل عنصرين من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر ثالث في إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال.

مقتل قادة كبار للميليشيات الحكومية في هجوم لحركة الشباب المجاهدين من بين هجمات امتدت إلى كينيا

قتل عدد من القادة الكبار للميليشيات الحكومية في هجوم لحركة الشباب المجاهدين يوم الأحد على ثكنات الميليشيات في بلدة عدكبر الواقعة على بعد 60 كلم شرق مدينة عدادو بولاية جلجدود وسط الصومال، حيث سيطر مقاتلو الحركة على البلدة.

وقتل في هذا الهجوم، قائد عمليات الفرقة 21 من الميليشيات الحكومية، الجنرال “جساوي” وقائد الكتيبة 13 من الفرقة 21، العميد “علي عجويني” مع 3 عناصر من الميليشيات، إضافة إلى إصابة  3 آخرين من بينهم قائد الفرقة 21 من الميليشيات، الجنرال “عغال”.

كما تم اغتنام أسلحة ومعدات عسكرية أخرى، وبقيت جثث 3 من القتلى في ساحة المعركة.

وسجلت عدة هجمات خلال اليومين الأخيرين، الأحد والاثنين، حيث قتل 4 عناصر من الميليشيات الحكومية وأصيب آخرون في تفجير وكمين نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين لدورية راجلة للميليشيات بالقرب من بلدة بريري جنوب غربي العاصمة مقديشو.

تزامنا مع إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية إثر استهدافهم بتفجير نفذه مقاتلو الحركة في مديرية كاران بالعاصمة مقديشو.

وفي العاصمة أيضا تم اغتيال “إسماعيل محمد آدم” عضو في لجنة انتخاب أعضاء برلمان الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب على يد مفرزة أمنية للحركة، في ورديقلي.

كما سقط عدد من القتلى والجرحى من الميليشيات الحكومية في إغارتين لمقاتلي الحركة على حاجزين عسكريين للميليشيات في منطقة سينجلير وجسر طارق بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب البلاد.

وفي نفس الولاية شن مقاتلو الحركة إغارة لمقاتلي الحركة على حاجز عسكري للميليشيات الحكومية في ضاحية مدينة كيسمايو، مما أدى إلى طرد الميليشيات من الحاجز.

وشهدت ولاية جذو جنوب غربي البلاد، مقتل عنصر من الميليشيات الحكومية واغتنام سلاحه على يد مفرزة أمنية لحركة الشباب المجاهدين بضاحية مدينة غربهاري.

إغارة أخرى سجلت لمقاتلي الحركة على قاعدة عسكرية للقوات الكينية في بلدة تابتو بولاية جوبا جنوب البلاد، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الكينيين.

وقتل 4 ضباط كينيين وتم تدمير عربة عسكرية في تفجير وكمين نصبه مقاتلو الحركة للقوات الكينية بالقرب من قرية هندي بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين شن هجماتها على الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الإفريقية المساندة لها، في سبيل إسقاط هذه الحكومة وتحرير البلاد من الهيمنة الخارجية وإقامة نظام الشريعة الإسلامية.

التعليقات مغلقة.