آخر الأحداث
استهداف ثكنة عسكرية للميليشيات الحكومية بتفجيرين نفذهما مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في حي نستيحو بمديرية ودجر في العاصمة مقديشو، وأنباء عن وقوع خسائر في صفوف الميليشيات. نجاة ضباط من الميليشيات الحكومية من محاولة اغتيال إثر استهدافهم بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة جوهر بولاية شبيلي الوسطى جنوب الصومال. إصابة عنصرين من الميليشيات الحكومية على الأقل وإعطاب سيارة لهم في إغارتين لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على حاجز وثكنة عسكريتين في جسر طارق ومنطقة يونتوي بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال. إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات الحكومية في منطقة دينوناي بضاحية مدينة بيدوا بولاية باي جنوب غربي الصومال. مقتل ضابط من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر آخر إثر استهداف حاجز عسكري للميليشيات بتفجير نفذه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين في مدينة بلدوين بولاية هيران وسط الصومال. مقتل وإصابة 15 جنديا من القوات الكينية واغتنام معدات عسكرية في الكمين الذي نصبه مقاتلو حركة الشباب المجاهدين يوم أمس الاثنين لدورية للقوات الكينية في منطقة تحسيلي بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا. مقتل عنصرين من الميليشيات الحكومية وإصابة عنصر ثالث في إغارة لمقاتلي حركة الشباب المجاهدين على قاعدة عسكرية للميليشيات في منطقة بارسنجوني بضاحية مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب الصومال.

مقتل وإصابة ضباط أمنيين غربيين في عملية استشهادية لحركة الشباب المجاهدين في العاصمة مقديشو

تبنت حركة الشباب المجاهدين العملية الاستشهادية التي نفذها أحد مقاتليها الاستشهاديين بسيارة مفخخة اليوم الأربعاء في العاصمة مقديشو.

واستهدفت العملية 4 ضباط أمنيين غربيين يعملون في مهام استخباراتية، بالقرب من مطار مقديشو الدولي. مما  أدى إلى مقتل  2 من هؤلاء الضباط وإصابة الاثنين الآخرين بجروح خطيرة حيث تم نقلهم إلى جيبوتي.

كما قتل في العملية 6 من حراسهم وأصيب 3 آخرون وجميع الحراس من المرتزقة الصوماليين، وأدت العملية إلى تدمير مدرعة عسكرية كانت تقل الضباط الأمنيين  وعربتين كانتا تقلان حراسهم.

تأتي العملية في وقت تعاني فيه الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب من مواجهة سياسية حادة وأزمة عميقة تسببت في تعثر الانتخابات المرتقبة رغم حجم الضغط الدولي لإتمامها.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن رئيس خدمة الإسعاف في مقديشو أن العملية أسفرت عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة 9 آخرين.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تصاعد عمود من الدخان من سيارة مدمرة في موقع التفجير. وقال شهود عيان إن دوي الانفجار سمع في كثير من أحياء المدينة بحسب الصحيفة.

ونددت كل من بعثة الأمم المتحدة في الصومال والسفارة الأمريكية في مقديشو بالهجوم. وقالت السفارة على تويتر: “خواطرنا مع الضحايا وعائلات القتلى والجرحى المأساويين.”

ومع استمرار الخلافات بين أعضاء الحكومة، كثفت حركة الشباب المجاهدين هجماتها، لا سيما في العاصمة وامتدت هجماتها إلى غاية كينيا.

وتزامنا مع العملية في مقديشو سيطر مقاتلو الحركة على قرية تبعد عن مدينة أمبيكتوني بمقاطعة لامو الساحلية في كينيا، نحو 9 كم بدون قتال، حيث قاموا بإحراق بيوت النصارى في القرية بالإضافة إلى معدات أخرى تركها النصارى الفارون من القرية خلفهم.

وسجل اليوم أيضا إصابة 3 عناصر من الميليشيات الحكومية في إغارات لمقاتلي الحركة على قواعد وثكنة عسكرية للميليشيات في مدينة أفمدو ومنطقتي يونتوي وبرولي بضواحي مدينة كيسمايو بولاية جوبا جنوب البلاد.

وتواصل حركة الشباب المجاهدين هجماتها على الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب والقوات الإفريقية المساندة لها والاستخباراتية الغربية، في سبيل إسقاط هذه الحكومة وتحرير البلاد من الهيمنة الخارجية وإقامة نظام الشريعة الإسلامية.

 

 

التعليقات مغلقة.