أوغندا تخطط لربط شرق إفريقيا عبر الطرق البرية

0

ترجمة خاصة لوكالة شهادة الإخبارية

ترجمة لمقال من موقع (بي بي سي)

للكاتب روسيل بادمور. نشر بتاريخ 9 يناير 2019.

 

تنتظر أوغندا أن يتم اختيار شركة تتولى مهمة بناء طريق رئيسي جديد يربط بين العاصمة كمبالا وجينجا مع نهاية العام الجاري.

 

ويمثل مشروع إنشاء الطريق السريع الذي تبلغ تكلفته 1.5 بليون يورو جزءًا من شبكة النقل الإقليمية في شرق إفريقيا، ويعمل على إنشائه كل من القطاعين العام والخاص.

 

ومن المقرر أن تدرس أوغندا ملفات أربع عطاءات بما فيها عطاء شركة “ستراباغ” الألمانية وشركة البناء الصينية للاتصالات.

 

ويعد الطريق الذي يبلغ طوله 95 كيلومترا أول طريق يتم إنشاءه في البلاد  من خلال نموذج أعمال الشراكة بين القطاعين العام والخاص أو ما يسمى (PPP) أي أن المقاول الذي تولى العمل على المشروع، سيشرف على تصميم وإنشاء وتشغيل الطريق لمدة 30 عامًا ، ما سيحقق أرباحًا من خلال آلية فرض الرسوم قبل أن يتم تسليم الطريق مرة أخرى إلى إدارة الدولة.

 

وينتظر أن يربط الطريق السريع بين كمبالا وجينجا، المدينة الصناعية شرقًا. كما سيصبح جزءًا من طريق نقل إقليمي كبير يربط ساحل كينيا بالدول المغلقة والتي لا تطل على البحر، وهي أوغندا ورواندا وبوروندا وجنوب السودان ، فضلاً عن شرق جمهورية الكونغو.

 

وبحسب تصريحات الحكومة الأوغندية فإن تكلفة إنشاء هذه الطريق تصل إلى نحو مليار دولار ، حيث يدفع المقاول من جهته 600 مليون دولار بينما تساهم الدولة بمبلغ 400 مليون دولار.

 

ولكن سيحتاج المشروع إلى مبلغ إضافي قدره 500 مليون دولار لتغطية تكاليف شراء الأراضي والديون وتكاليف التشغيل.

 

ويجدر الإشارة إلى أن المشاريع الممولة من نموذج أعمال الشراكة بين القطاعين العام والخاص واجهت سابقًا مشاكل في المنطقة فيما يخص الضمانات والترتيبات الحكومية لتقاسم الأرباح.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.