توزيع جوائز قيمة في الحفل الختامي لمسابقة طلاب مدارس التحفيظ في الولايات الإسلامية (صور)

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

شهد شهر رمضان الجاري (لعام 1440 هـ) عدة مسابقات في الولايات الإسلامية التي تقع تحت سيطرة حركة الشباب المجاهدين في حفظ وتلاوة القرآن الكريم بين الأطفال والتي دارت بحماسة طيلة أيام الشهر وانتهت بحفل ختامي تم خلاله تكريم الفائزين بحضور جمع غفير من الناس.

 

الحفل في مدينة “عيل بور”

واستضافت مدينة “عيل بور” في ولاية جلجدود بوسط الصومال فعاليات اختتام المسابقة القرآنية بين طلاب مدارس التحفيظ في جميع الولايات الإسلامية.

 

وأقيم حفل الختام في مسجد الرحمة بالمدينة يوم الأربعاء الماضي تحت رعاية مكتب الدعوة وجمعية القرآن الكريم التابعين لحركة الشباب المجاهدين.

 

الحضور

وحضر الحفل الختامي مسؤولون من الحركة من بينهم والي ولاية جلجدود “الشيخ عبد الله أبو خالد” بصفته والي الولاية المستضيفة للمسابقة وحضر إلى جانبه والي ولاية مدق المجاورة الشيخ “عبد القادر أبو عدنان”  ووالي ولاية شبيلي الوسطى الشيخ “يوسف شيخ عيسى كباكتكد” وعدد من العلماء وزعماء القبائل والوجهاء في الولايات إضافة إلى أقارب المتسابقين.

 

مستويات ثلاث

المسابقة استمرت لمدة 3 أيام، تسابق فيها 32 طفلا قدموا من 9 ولايات مختلفة ليتوزعوا على ثلاث مستويات حيث تسابق المستوى الأول على حفظ القرآن الكريم كاملا أي (ـ30 جزء).

 

والمستوى الثاني ضمّ المسابقة على حفظ 15 جزءا من القرآن الكريم، في حين تسابق المتسابقون في المستوى الثالث على حفظ 10 أجزاء من القرآن الكريم.

 

وعند نهاية المسابقة، وزعت الجوائز على الأطفال الفائزين.

 

توزيع الجوائز

وفاز بالمرتبة الأولى في المستوى الأول الذي تنافس فيه 10 متسابقين على حفظ القرآن الكريم كاملا، “عبد الناصر أحمد عيسى” من ولاية جدو جنوب غرب الصومال، واستلم عبد الناصر 1500 دولار وجوائز أخرى قيمة لقاء فوزه بالمرتبة الأولى.

 

من جانبه فاز  “يوسف شيخ آدم وري” من ولاية باي وبكول جنوب غرب الصومال بالمرتبة الثانية، وحصل يوسف على 1300 دولار وجوائز أخرى قيمة لفوزه بهذا الترتيب.

 

وعادت المرتبة الثالثة لـ “محمد جوري أحمد” من ولاية جوبا جنوب الصومال، وكانت جائزته 1100 دولار إضافة إلى جوائز أخرى قيمة.

 

أما نتائج المسابقة في المستوى الثاني التي تنافس فيها 11 متسابقا على حفظ وتلاوة 15 جزءًا من القرآن الكريم، فكانت المرتبة الأولى من نصيب “محمد حسن معلم محمد” من ولاية باي وبكول جنوب غرب الصومال، والذي فاز بمبلغ 900 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

والمرتبة الثانية كانت من نصيب “محمد ديق إبراهيم عبد” من نفس الولاية، والذي حاز على مبلغ 700 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

أما “أحمد عبد السلام إبراهيم” من ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال ففاز بالمرتبة الثالثة وحصل على مبلغ 500 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

وبحسب نتائج المستوى الثالث في مسابقة القرآن الكريم التي تنافس فيها 11 متسابقا على حفظ وتلاوة 10 أجزاء، فاز “زكريا يعقوب عبد الوهاب” من ولاية جوبا جنوب البلاد بالمرتبة الأولى وكانت جائزته مبلغا بقيمة 400 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

بينما حصل على المرتبة الثانية “عبد العزيز معلم إبراهيم عبد” من ولاية باي وبكول والذي فاز بمبلغ 300 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

يليهما “عباس إبراهيم عبد” من ولاية هيران وسط الصومال في المرتبة الثالثة، والذي حاز على مبلغ 200 دولار وجوائز قيمة أخرى.

 

ويجدر الذكر أن لجنة التحكيم للمسابقة قامت بتوزيع جوائز أخرى على المتسابقين الذين لم يفوزوا بالمراتب الأولى، وشملت مبالغ مالية وجوائز أخرى، حيث حصل 23 متسابقا على جوائز لكل منهم لمشاركته في المسابقة.

 

الجوائز وزّعت أيضا على الأساتذة الذين أشرفوا على تعليم الأطفال الفائزين، كمكافئة على جهودهم في تحفيظ القرآن الكريم، وحصل كل أستاذ منهم على مبلغ قدره 200 دولار.

 

وتحرص حركة الشباب المجاهدين على تكريم الأطفال الحافظين والأساتذة المشرفين على تحفيظهم، لتشجيع الجيل الجديد على التمسك بالقرآن الكريم.

 

وسبق وأن نشرت مؤسسة الكتائب الجناح الإعلامي للحركة سلسلة من الإصدارات لتفاصيل ونتائج المسابقات التي أجريت في رمضان من العام الماضي 1439 ه، وتم نشرها على 3 حلقات خلال شهر رمضان الجاري.

 

ويتوقع أن تنشر تفاصيل المسابقات التي أجريت في هذا الشهر في إصدارات مرئية مقبلة.

 

الصور

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.