رئيس وزراء الحكومة الصومالية ينجو من محاولة اغتيال

0

تقرير خاص لوكالة شهادة الإخبارية

تعرض رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري، لمحاولة اغتيال استهدفته يوم أمس السبت في مدينة مركا في ولاية شبيلي السفلى جنوب الصومال.

 

ووصل حسن خيري إلى مدينة مركا عن طريق طائرة مروحية أقلته من مدينة بيدوا جنوب غرب البلاد في زيارة للمدينة.

 

وقتل في محاولة اغتيال رئيس الوزراء 3 من حراسه وأصيب عدد آخر.

 

ورجع خيري إلى مقديشو على متن طائرة تابعة للأمم المتحدة حيث يتنقل المسؤولون الكبار في الحكومة الصومالية عادة عن طريق طائرات تابعة للأمم المتحدة.

 

وعيّن حسن  خيري رئيسا جديدا للوزراء في الحكومة الصومالية بعد أسبوعين من انتخاب محمد فرماجو رئيسا لها في عام 2017.

 

وقال فرماجو حينها أنه قرر تعيين حسن خيري رئيسا للوزراء لاقتناعه بأنه سيعمل وفق برنامجه السياسي، وبأنهما سيعملان بانسجام كامل.

 

حسن خيري عاش في النرويج وحمل جنسيتها، وعاش لسنوات طويلة في بريطانيا. عرف بأنه رجل أعمال، ولم يسبق له أن شغل أي موقع سياسي قبل رئاسة وزراء الحكومة الصومالية.

 

محاولة الاغتيال تزامنت مع شنّ حركة الشباب المجاهدين لهجومين يوم أمس السبت، الأول بكمين قتل فيه خمس مسؤولين من إدارة هيرشبيلي والثاني بكمين آخر قتل فيه 14 جنديا بورونديا وأصيب 8 آخرون، كلا الهجومين نفذهما مقاتلو الحركة على الطريق الواصل بين مدينتي بلعد وجوهر شمال العاصمة مقديشو.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.